اخبار اليمن الان

دبلوماسي سعودي يستغرب الحملات ضد الإصلاح

اليمني الجديد
مصدر الخبر / اليمني الجديد

اليمني الجديد – متابعات
أكد المحلل والدبلوماسي السعودي السابق سليمان العقيلي أن حزب التجمع اليمني للإصلاح والمؤتمر الشعبي العام هما الركيزتان الرئيستان للعلاقات السعودية اليمنية.

وقال “العقيلي” في مقال له بعنوان “مستقبل العلاقة السعودية اليمنية: إنه وبعد تشتت حزب المؤتمر وتمزقه يبقى “الإصلاح” الحزب الأقوى سياسيًا والأكثر تماسكاً على الأرض، رغم ما يوجهه من تحديات.

وأضاف، إذا كان البعض في التحالف يريد استبعاد الإصلاح وربما تصفيته من المشهد السياسي، فكيف إذن منه الإخلاص لمعركة هو جزء من أهدافها.

وأشاد العقيلي بالدور الكبير الذي يلعبه الإصلاح في دعم الشرعية ورفض الانقلاب ومقاومته مشاريع التمزيق داخل اليمن، داعياً في الوقت ذاته الجميع إلى استشعار المسؤولية والظرف الذي تمره به اليمن في هذه الأثناء.   
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر اليمني الجديد من هنا

أضف تعليقـك