اقتصاد

أسبوعياً.. 100 مليون إسترليني ينفقها البريطانيون على الإنترنتً

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

ينفق البريطانيون أكثر من 100 مليون جنيه استرليني اسبوعياً على خدمات البث الرقمي. حققت ثورة تكنولجيا المعلومات، علامة فارقة أخرى حيث أنفق المستهلكون البريطانيون أكثر من 100 مليون جنيه إسترليني أسبوعيًا على خدمات الترفيه الرقمية مثل نتفليكس وأمازون وآبل ميوزيك، في النصف الأول من العام الجاري للمرة الأولى. 
وأنفق المستهلكون في المملكة المتحدة ما يساوي 3.3 مليار جنيه إسترليني على منتجات الترفيه في الأشهر الستة الأولى من العام، بزيادة قدرها 4.5٪ مقارنة بالعام السابق، حيث إن شعبية خدمات الإشتراك في البث التلفزيوني والموسيقي أكثر من التعويض عن انخفاض المبيعات من الأقراص المدمجة التقليدية وأقراص الفيديو الرقمية.
 قال كيم بايلي، الرئيس التنفيذي لجمعية تجار التجزئة الترفيهية (ERA) التي نشرت الأرقام، إن كسر حاجز 100 مليون جنيه إسترليني في الأسبوع كان علامة فارقة نظرًا لأن الأشهر الستة الأولى من العام تعتبر “النصف الهادئ” للترفيه، لقد تجاوز الإنفاق الترفيهي 100 مليون جنيه إسترليني أسبوعيًا في النصف الثاني من العام، وشهد تركيزًا أكبر خلال موسم عيد الميلاد. 
لا يزال الفيديو الرقمي أكبر مساهم في النمو في قطاع الترفيه العام، حيث يمتد على خدمات مثل نتفليكس، بالإضافة إلى الأفلام والبرامج التلفزيونية المشتراة من خدمات بما في ذلك آي تونز و سكاي ستور، والتي ارتفعت بمبلغ 130 مليون جنيه إسترليني مقارنة بالعام الماضي. انخفضت مبيعات الأقراص المدمجة وأقراص بلو راي، بنسبة 14 ٪ على أساس سنوي إلى 139 مليون جنيه إسترليني. أدت شعبية خدمات البث المباشر سبوتفاي، وهي الأكبر في العالم، إلى أكثر من 200 مليون مستخدم، مع أكثر من 100 مليون إلى خدماتها المدفوعة ” إلى ارتفاع إيرادات الموسيقى المسجلة بنسبة 9.9٪ إلى 672 مليون جنيه إسترليني في النصف الأول”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك