اقتصاد

أسعار المعدن النفيس بمصر تخالف توقعات المحللين

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

في خطوة مخالفة لرؤية المحللين الاقتصاديين استقرت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات اليوم الأحد، أول أيام عيد الأضحى المبارك، عند نفس مستوى أسعار أمس السبت.
وبلغ سعر جرام الذهب عيار 21 اليوم 685 جنيها، وعيار 18 نحو 587 جنيها، والجرام عيار 24 نحو 783 جنيها، والجنيه الذهب 5480 جنيها، وهي نفس أسعار الأمس.
ووفقا لتجار في سوق الذهب المصري، فإن الاستقرار سببه هو إغلاق الأسواق العالمية، التي من المقرر أن تعاود العمل غدا الإثنين.
واختتمت أسعار الذهب يوم الجمعة في الأسواق العالمية أفضل أسبوع لها في أكثر من 3 سنوات مع بقائها قرب مستوى 1500 دولار للأوقية بدعم من سياسات البنوك المركزية الرئيسية وتصاعد التوترات التجارية بين الولايات المتحدة وعوائد سلبية للسندات الحكومية حول العالم.
وذكر تجار أن الزيادة الكبيرة بأسعار الذهب خلال الأسبوع الماضي أحبطت توقعاتهم بانتعاش الطلب في موسم عيد الأضحى الذي يعد موسما للخطوبة والأفراح لدى المصريين.
وسجلت أسعار الذهب ارتفاعا بنحو 25 جنيها خلال أسبوع، مدعومة بقفزة تاريخية في أسعار الخام العالمي، فيما وصل سعر الجرام في مصر إلى أعلى مستوى في تاريخه عند 689 جنيها.
وقال نادي نجيب، سكرتير عام شعبة الذهب بغرفة القاهرة التجارية، في تصريحات لصحف محلية، إن السوق يعاني من حركة ركود شديدة، زاد بعد ارتفاع الأسعار المفاجئ، مضيفا أن هناك إقبالا ضعيفا على البيع من قبل الزبائن، على عكس المتوقع مع هذا الارتفاع الكبير.
وأشار نجيب إلى أن تخوف كثير من التجار جعلهم يخفضون سعر البيع بقيمة تتراوح بين 5 و10 جنيهات “وهذا ليس جيدا ولكن التاجر يبرر ذلك بعدم ضمانه السوق”.
كما توقع تجار آخرون أن تستمر الارتفاعات في سعر الذهب على المدى القصير، لكنها ستعود للانخفاض مع بداية فصل الشتاء وتراجع الطلب.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك