اقتصاد

البنك المركزي الجامبي يزيل صورة جامع من العملة المحلية

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

قام البنك المركزي الجامبي بطبع وتوزيع أوراق نقدية لا تحوي صورة الرئيس السابق للبلاد يحيى جامع المقيم في جمهورية غينيا الاستوائية.
وتشمل الأوراق النقدية الجديدة من عملة “دالاسي” التي تم توزيعها فئات 50 و100 و200، وتتضمن صورا لطيور وبعض المعالم، وغابت عنها صورة وجه جامع.
وبحسب اقتصاديين وناشطين في منظمات حقوق الإنسان فإن جامبيا “بحاجة إلى عملة تبرز تاريخها الاقتصادي والسياسي والاجتماعي، فالعملة ليست بطاقة بريدية”.
واعتبر بعضهم أن “العملة يجب ألا ترمز إلى شخص وإنما إلى أمة، لأنها ملك للشعب”.
وتعاني جامبيا أزمة اقتصادية، وقد عرضت الدولة في وقت سابق ممتلكات ليحيى جامع للبيع، تضم طائرات وسيارات فاخرة للحصول على موارد مالية.
ومنتصف شهر يونيو/حزيران الماضي، بدأت حكومة جامبيا مصادرة أصول وممتلكات الرئيس السابق للبلاد يحيى جامع وشريكه رجل الأعمال اللبناني محمد بازي، بناءً على قرار لجنة التحقيق الخاصة حول ما عرف بـ”الجرائم الاقتصادية” خلال فترة حكم جامع.
وتقدر اللجنة حجم “الجرائم الاقتصادية” التي ارتكبت في عهد يحيى جامع بـ”360 مليون دولار”، فيما تقدر جهات ومنظمات أخرى المبلغ بـ”مليار دولار”.
وقال وزير العدل الجامبي أبوبكر تامبادو وقتها: “إن جامبيا صادرت عقارات وشركات وحسابات بنكية متعددة في البلاد تعود للرئيس السابق يحيى جامع المقيم حاليا بدولة غينيا الاستوائية”.
ودعا الوزير الجامبي إلى مساعدة المجتمع الدولي خاصة من وصفهم بالأصدقاء والحلفاء الأمريكيين والبريطانيين والاتحاد الأوروبي والدول الأفريقية ودول الشرق الأوسط من أجل وضع اليد على الممتلكات المسروقة من طرف يحيى جامع ونظامه.
وكانت الحكومة الجامبية باعت في يونيو 2018 طائرات وسيارات فاخرة وأراضي يملكها يحيى جامع، كما جمدت الولايات المتحدة الأمريكية في ديسمبر/كانون الأول 2017 حسابات مصرفية وممتلكات له.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك