اخبار اليمن الان

الجيش اليمني يحبط هجوماً للحوثيين في البيضاء

عقيل الحلالي، وكالات (عدن، صنعاء)

أحبط الجيش اليمني مسنوداً بالمقاومة الشعبية، أمس، هجوماً لميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران في محافظة البيضاء.
وتمكنت قوات الجيش من كسر هجوم للميليشيات في جبهة «الحبج» بمديرية «الزاهر». وفي جبهة «الأجردي» بالمديرية ذاتها، تمكنت قوات الجيش مسنودة بالمقاومة الشعبية من دحر هجوم آخر لميليشيا الحوثي. وأسفرت المواجهات عن مصرع وجرح عدد من عناصر الميليشيات وإجبار عناصرها الآخرين على الفرار والتراجع. وفي السياق، كشفت مصادر يمنية عن وقوع اشتباكات عنيفة بين الجيش وميليشيات الحوثي في محافظة حجة. وقالت المصادر، إن مواجهات عنيفة دارت شرق مديرية «حيران» بالمحافظة إثر هجوم شنته الميليشيات على مواقع لقوات الجيش في المديرية.
وأكدت أن المواجهات التي استمرت لساعات، واستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة المتوسطة والثقيلة، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من مسلحي الميليشيات. وأشارت إلى أن تبادلاً للقصف المدفعي العنيف دار بين الجيش اليمني وميليشيات الحوثي عقب المواجهات.
إلى ذلك، واصلت مليشيات الحوثي الإرهابية عملياتها العسكرية وخروقاتها اليومية للهدنة الأممية في مناطق متفرقة من محافظة الحديدة في ثاني أيام عيد الأضحى المبارك. وأفادت مصادر عسكرية ميدانية بقيام مليشيات الحوثي باستهداف مواقع القوات المشتركة في مديرية الدريهمي بالمدفعية في أوقات متفرقة منذ صباح أمس. وقالت المصادر إن مواقع القوات المتمركزة شرق المدينة تعرضت للقصف بقذائف مدفعية الهاون الثقيلة وبقذائف «آر بي جي» دون وقوع خسائر بالأرواح في صفوف القوات المشتركة. وأضافت المصادر أن المليشيات الحوثية كثفت من استهداف مواقع أخرى تابعة للقوات المشتركة بالأسلحة الرشاشة الثقيلة من عيار 23 والأسلحة الرشاشة المتوسطة.
وفي سياق آخر، شهدت العاصمة اليمنية صنعاء حملة اختطافات واعتقالات واسعة نفذتها ميليشيات الحوثي الإرهابية الموالية لإيران على خلفية تعقب المطلوبين إثر حادثة اغتيال شقيق زعيم ميليشيات الحوثي المدعو إبراهيم الحوثي. وأفادت مصادر أمنية بأن الميليشيات عبر ما يسمى بجهاز «الأمن الوقائي»، الذي يشرف عليه زعيم الانقلابيين عبدالملك الحوثي، أعلنت حالة استنفار قصوى في مختلف مناطق العاصمة، وشرعت في شن حملات مداهمة لعدد من المنازل واعتقال عدد من الأشخاص تحت مبرر تعقب الخلية المتورطة في عملية تصفية إبراهيم الحوثي. وأوضحت المصادر أن حملة الاعتقالات شملت محافظات أخرى بينها ذمار والمحويت وعمران وطالت قيادات انقلابية وأخرى مناهضة، لافتة إلى أن المعتقلين والمختطفين يتم نقلهم إلى سجون سرية ومجهولة. وأشارت المصادر إلى أن الحوثيين استغلوا عملية تصفية شقيق زعيمهم من أجل تصفية حسابات داخل أجنحة الميليشيات والموالين لها، موضحة أن الاختطافات طالت قيادات ومشرفين ميدانيين موالين للميليشيات، كما أن حملة الاعتقالات توسعت لتشمل مناهضين لها.
وفي سياق آخر، تمكنت قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن مساء أمس الأول، من اعتراض وإسقاط طائرة من دون طيار «مسيّرة» أطلقتها الميليشيات الحوثية من صنعاء باتجاه السعودية. ونقلت وكالة الانباء السعودية «واس» عن العقيد الركن تركي المالكي المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، أن «جميع محاولات الميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران بإطلاق الطائرات من دون طيار مصيرها الفشل»، منوهاً أن التحالف يتخذ كافة الإجراءات العملياتية وأفضل ممارسات قواعد الاشتباك للتعامل مع هذه الطائرات لحماية المدنيين، وأن المحاولات الإرهابية المتكررة تعبر عن حالة اليأس لدى المليشيا الإرهابية وتؤكد إجرام مليشيات وكلاء إيران بالمنطقة ومن يقف وراءها، كما أن استمرار تبنيها للنجاحات الوهمية عبر إعلامها المضلل يؤكد حجم الخسائر التي تتلقاها وحالة السخط الشعبي تجاهها. وأكد العقيد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف في تنفيذ الإجراءات الرادعة ضد هذه المليشيا الإرهابية لتحييد وتدمير هذه القدرات وبكل صرامة، وبما يتوافق مع القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية.

 التحالف يحيل إحدى نتائج عملياته إلى «تقييم الحوادث»
قال المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إن قيادة القوات المشتركة للتحالف أحالت إحدى نتائج عمليات الاستهداف بمنطقة العمليات إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر باحتمال وجود حادث عرضي. وأضاف العقيد المالكي في تصريح أوردته وكالة الأنباء السعودية «واس»، أن قيادة القوات المشتركة للتحالف استكملت مراجعة إجراءات ما بعد العمل للعمليات المنفذة بمنطقة العمليات وبناء على ما تم الكشف عنه بالمراجعة الشاملة والتدقيق العملياتي وكذلك ما تم إيضاحه من المنفذين باحتمالية وقوع خسائر بالمدنيين أثناء عملية استهداف تجمعات لعناصر الميليشيات الحوثية بمحافظة حجة.
وأوضح أنه بناء على ذلك أحيلت كامل الوثائق المتعلقة بالحادث إلى الفريق المشترك لتقييم الحوادث للنظر فيها وإعلان النتائج الخاصة بذلك. وأكد التزام القيادة المشتركة للتحالف بتطبيق أعلى معايير الاستهداف وكذلك تطبيق مبادئ القانون الدولي الإنساني وقواعده العرفية بالعمليات العسكرية واتخاذ كافة الإجراءات فيما يتعلق بوقوع الحوادث العرضية لتحقيق أعلى درجات المسؤولية والشفافية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك