اخبار اليمن الان

المجلس الانتقالي: هناك تنسيق مع التحالف لاستلام المعسكرات في عدن

الاشتراكي نت
مصدر الخبر / الاشتراكي نت

 

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، إن هناك تنسيق بين المجلس والتحالف الذي تقوده السعودية، بشأن تسليم المعسكرات التي سيطرت عليها قوات المجلس في مدينة عدن السبت الماضي بعد قتال استمر أربعة أيام مع قوات الحكومة.

وذكر المتحدث الرسمي باسم المجلس الانتقالي، نزار هيثم ، في مداخلة تلفزيونية مساء الاثنين، أن “هناك فعلاً انسحاب لقوات المجلس من المعسكرات وتجرى ترتيبات مع التحالف من اجل استلام هذه المعسكرات وتأمينها”.

وأفاد هيثم بأن الانتقالي “يخوض معركة أخرى اليوم في عدن وهي تطبيع الأوضاع، خصوصاً وأن هناك العديد من الملفات التي فشلت حكومة الشرعية في إدارتها كالخدمات الأساسية وتوفير المشتقات النفطية وغيرها” حسب تعبيره.

وأشار إلى أن “كل هذه الملفات مطروحة لدى التحالف وهناك تنسيق كامل معه وسيتم عرضها مجدداً خلال الحوار المرتقب في السعودية”.

وأحكمت قوات المجلس الانتقالي السبت الفائت سيطرتها على كامل مدينة عدن بعد اشتباكات عنيفة مع قوات تابعة للحكومة ، استمرت لمدة أربعة أسفرت عن مقتل 40 شخص وإصابة 260 آخرين، وفق بيان للأمم المتحدة.

وكانت المملكة العربية السعودية، دعت أطراف الاقتتال في مدينة عدن،لعقد اجتماع عاجل في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية”

وحسب ما أفادت وكالة الأنباء السعودية (واس) يهدف الاجتماع “لمناقشة الخلافات وتغليب الحكمة والحوار ونبذ الفرقة ووقف الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي لميليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران والتنظيمات الإرهابية الأخرى، واستعادة الدولة وعودة اليمن آمنا مستقراً” حد تعبيره. ولم يذكر المصدر موعد أو مكان الاجتماع بالتحديد.

وجاءت هذه الدعوة بعد ربع ساعة من دعوة قيادة التحالف الذي تقوده السعودية قوات المجلس الانتقالي، إلى الانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة.

وهددت قيادة التحالف على لسان متحدثها الرسمي، بأنها “ستستخدم القوة العسكرية ضد كل من يخالف ذلك”.

وفي السياق ذكرت وكالة الانباء السعودية أن الملك سلمان بن عبدالعزيز بحث يوم امس الاثنين، مع محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، مجمل الأوضاع في المنطقة، خصوصاً المستجدات على الساحة اليمنية والجهود المبذولة تجاهها.

ولم تذكر الوكالة أي تفاصيل عن مضمون المباحثات التي جرت بحضور ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، وعدد من قيادات الدولتين.

وجاء لقاء سلمان وبن زايد عقب يوم من لقاء الأول بالرئيس هادي ونائبه ورئيس حكومته الأحد، لبحث الأحداث التي شهدتها مدينة عدن مؤخراً.

وكانت الحكومة اليمنية اتهمت يوم السبت، دولة الامارات العربية المتحدة والمجلس الانتقالي بالانقلاب على الشرعية اليمنية في عدن، وحملتهما “تبعات ذلك الانقلاب”.

وطالبت الحكومة دولة الامارات “بإيقاف دعمها المادي وسحب دعمها العسكري المقدم لهذه المجاميع المتمردة على الدولة بشكل كامل وفوري”، لكن الإمارات التزمت الصمت حيال ذلك.

ووافق المجلس الانتقالي على دعوة السعودية لإجراء حوار مع الحكومة اليمنية ، تستضيفه المملكة، لكن المجلس رفض الانسحاب من المواقع التي سيطر عليها.

من جانبه اثنى ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، على دعوة المملكة للأطراف اليمنية في عدن إلى إجراء حوار في السعودية.

ودعا بن زايد عقب لقائه بالملك السعودي، الأطراف اليمنية المتنازعة في عدن إلى اغتنام فرصة الدعوة السعودية للحوار، والتعامل الإيجابي معها من أجل توافق يعلي مصلحة اليمن العليا، وفقاً لوكالة الانباء الإماراتية (وام).

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك