اخبار اليمن الان

تعرف على خريطة السيطرة العسكرية في اليمن بعد أحداث عدن الأخيرة

اخبار الساعة
مصدر الخبر / اخبار الساعة

   | بتاريخ : 14-08-2019    | منذ: 5 دقائق مضت
أدت سيطرة قوات المجلس الانتقالي الجنوبي على عدن وإسقاط الحكومة الشرعية، إلى خلط الأوراق العسكرية بشكل كبير في اليمن عموما وفي المحافظات الجنوبية تحديدا.
 
وطرحت سيطرة تلك القوات على عدن وانسحاب قوات الحكومة الشرعية منها، مزيدا من الأسئلة عن خريطة السيطرة على كامل التراب اليمني.
 
وهذه أبرز مناطق سيطرة مختلف القوى والفصائل العسكرية في اليمن.
 
 
 
مأرب:
 
تسيطر الحكومة الشرعية سيطرة كاملة على محافظة مأرب، سوى أجزاء من مديريتي “صَرْواح” و”حريب القراميش” غرب المحافظة.
 
 
 
شبوة والجوف:
 
وتتقاسم الحكومة الشرعية مع ما تسمى بقوات النخبة الشبوانية، كما تسيطر على عدد من المديريات شرق ووسط وجنوب محافظة الجوف.
 
 
 
أبين:
 
محافظة أبين التي توجد فيها قوات من الحزام الأمني، هي الأخرى تحت سيطرة الحكومة الشرعية.
 
 
 
لحج:
 
كما تتقاسم الحكومة الشرعية السيطرة على محافظة لحج مع قوات الحزام الأمني.
 
 
 
المهرة:
 
وتسيطر الحكومة الشرعية بالكامل على محافظة المَهرة، التي تشهد وجودا للقوات السعودية.
 
 
 
الضالع:
 
كما تسيطر قوات الحكومة الشرعية على معظم محافظة الضالع باستثناء مديرية دمت وأجزاء في مديريات قعطبة وجُبَن والحشا، التي ما زالت تسيطر عليها جماعة الحوثي.
 
 
 
أرخبيل سقطرى:
 
محافظة أرخبيل سقطرى أيضا تحت سيطرة الحكومة الشرعية، التي تشهد وجودا للقوات الإماراتية.
 
 
 
مناطق سيطرة الحوثيين:
 
أما باقي مناطق اليمن فهي تحت سيطرة مليشيا الحوثي، أبرزها العاصمة صنعاء (أمانة العاصمة)، وصعدة التي توصف بأنها معقل الحوثيين، وإب، وعمران وذمار وريمة والحديدة والمحويت والبيضاء وحَجَّة.
تابعنا على صفحتنا بفيسبوك
اشترك معنا في قناة أخبار على تليجرام

اقرأ ايضا :

مواجهة نارية بين ليفربول وتشيلسي في إسطنبول
توجيهات بوقف نشاط مطار عدن الدولي
وكالة دولية: “أرامكو السعودية” أكثر الشركات ربحية في العالم
فضيحة جديدة: فيسبوك تستمع إلى التسجيلات الصوتية في ماسنجر
بعد هزيمته في عدن.. وزير الداخلية “الميسري” يصدر عدد من القرارات الهامة
تقرير عن العمالة المصرية في الكويت يتسبب بضجة كبيرة وانتقادات برلمانية !
لأول مرة.. إنتاج ضخم من السكر في مصر يهدد بإحداث أزمة

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك