اخبار اليمن الان

لواء الانفصاليين الذي اسقط قصر المعاشيق يعلن الحرب على السعودية ويحذرها ويتوعدها

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

وجهت احد الالوية التابعة لمليشيات مايسمى المجلس الانتقالي ، تحذيرا شديد اللهجة للسعودية ، بعد تحليق مقاتلات حربية فوق مقر اللواء في عدن (جنوبي اليمن). 

 وأصدرت مليشيات تابعة للانتقالي، اليوم السبت، بياناً شديد اللهجة تحذر فيه المملكة السعودية من قصف معسكر تابع لها وتهدد بالرد.

وفي بيان صادر عن “اللواء الخامس دعم وإسناد”، وهو أحد ألوية ما يعرف بـ”الحزام الأمني”، قال إن لجاناً سعودية وصلت إلى عدن تطالبهم بالإنسحاب من كافه المواقع التي تمت السيطرة عليها، ومن ضمنها قصر الرئاسة في “معاشيق”. 

وأضاف البيان المنشور على صفحة اللواء في فيسبوك”وبحكم أن قوات اللواء الخامس دعم وإسناد بقيادة العميد المناضل مختار النوبي قد قامت بمحاصرة وإسقاط مقر الرئاسة في معاشيق، فقد طلبوا منا الإنسحاب من القصر ومحيطه فانسحبنا فكانت نواياهم بأن ترحل كافه قواتنا عن عدن وهذا لا ولايمكن نرتضيه دام وأروحنا في أجسادنا”.

وجاء هذا البيان بعد تحليق مقاتلات تابعة للسعودية على مواقع تسيطر عليها قوات “الإنتقالي الجنوبي” وإلقائها قنابل ضوئية قال سكان في عدن إنها أضاءت مساحات واسعة.

وقال البيان، إن قيادة اللواء تعرضت لتهديد بالقصف “للأسف الشديد تعرضنا لتهديدات بالقصف والآن وفي هذه اللحظات تقوم الطائرات السعودية بإطلاق صواريخ ضوئية على معسكر قواتنا في مقر اللواء الخامس دعم واسناد في ردفان في محاوله منها للكشف وربما القصف والاستهداف”.

وحسب البيان “فإن هذه الوسائل لا ولن ترهبنا بل تزيدنا إصراراً وعزيمة فنحن قد عاهدنا الله وعاهدنا شهداءنا بأننا على دربهم سائرون ولو ننتهي عن آخرنا”

وأضاف متوعدا السعودية “لن نتراجع ولن نتزحزح ولن تخيفنا طائراتهم فعزيمتنا كالجبال ولن تنحني وفي حال تعرضنا لأي قصف سيلاقون الرد من شعب الجنوب وكافه قادته”.

وناشد البيان الأمم المتحدة والجامعة العربية ومجلس الأمن الدولي “بآنه في حال تعرضت معسكرات المقاومه الجنوبية الحليف الاستراتيجي الأول للتحالف العربي للقصف فإن شعب الجنوب من المهره إلى باب المندب سيصير كتله مشتعله ستحرق ما تبقى من سلام واستقرار في اليمن والذي لم ولن تسلم منه السعودية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك