اخبار اليمن الان

لهذا السبب شن زعيم مليشيا #الحـوثي انتقادات حادة للمجلس الانتقالي الجنوبي

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت/خاص

بدا واضحا أن الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية في العاصمة عدن بعد أن طهرتها من براثين الإرهاب الإصلاحي قد أصابت عبدالملك الحوثي زعيم المليشيات الإيرانية ودفعته للهجوم على المجلس الانتقالي الجنوبي، بعد أن فشل في معارك الضالع وتعرض حليفه الإصلاح للهزيمة النكراء في عدن.

هناك أسباب عدة تجعل عبدالملك الحوثي يظهر إلى العلن ليوجه سهام نقده إلى المجلس الانتقالي؛ على رأسها، إن السيطرة الجنوبية على معسكرات الأمن في عدن ستمنع من أي عملية خيانة كانت تعول عليها المليشيات الإيرانية التي تتحالف سراً وجهراً مع مليشيات الإصلاح التي كانت مسيطرة على تلك المعسكرات.

والسبب الآخر أن المجلس الانتقالي الجنوبي أضحى أكثر قوة بعد أن استعاد العاصمة عدن، وبالتالي فإن تعويل المليشيات الحوثية على ارتباك القوات الجنوبية في جبهة الضالع في أعقاب استهداف معسكر الجلاء العسكري واستشهاد البطل أبو اليمامة سيكون وهماً، وأن دعم جبهة الضالع سيكون أقوى من أي وقت مضى بفعل الدعم الشعبي الجنوبي للقوات الجنوبية.

هناك سبب ثالث تدفع عبدالملك الحوثي لمهاجمة المجلس الانتقالي، وهي تتعلق بمحاولة هز ثقة أبناء الجنوب في أنفسهم، بتأكيده على أن هذه الانتصارات لن تدوم طويلاً، بينما هو يدرك داخل نفسه أن المجلس الانتقالي والقوات الجنوبية أضحت هي الطرف الأقوى في الجنوب ولا أحد يضاهي قوتها حتى بعد تحالف الحوثي مع الإصلاح.

ويذهب مراقبون للتأكيد على أن حديث الحوثي العلني عن دعم إيران إليه يعبر عن ضعفه في مواجهة المجلس الانتقالي الجنوبي وبالتالي فإنه ذهب للتذكرة بذلك الدعم الذي ليس لديه أي أثر على أبناء الجنوب الأبطال الذين يواجهون إرهاب الحوثي والإصلاح ببسالة وقوة.

ويذهب البعض للتأكيد على أن عبدالملك الحوثي استفاض في هجومه على المجلس الانتقالي دفاعاً عن حليفه الأساسي حزب الإصلاح الذي كان يعول على وجوده في الشرعية لإضعافها، وهو يدرك أن الإطاحة بالإصلاح من الحكومة ستكون عواقبه وخيمه عليه، تحديدا في محافظات الشمال التي يتواجد فيها من دون أي مضايقات من قبل قوات الجيش التي يسيطر عليها حزب الإصلاح.

ومن جانبه رد المحلل السياسي، هاني مسهور، على تهديدات الحوثي للمجلس الانتقالي الجنوبي، قائلا: “‏كسركم الجنوبيين في كل المعارك وسيحطمكم في المعركة الكبيرة تحت لواء سلمان الحزم وإمارات العزم”، لافتا إلى أنه “لا خيار للجنوبيين سوى الانتصار عليكم يا أذناب إيران”، متابعا: ” هذا عهد قطع لحكام السعودية والإمارات ولشهداء الجنوب الأبرار”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك