اخبار اليمن الان

استهداف الحوثيين لـ “الكنز السعودي الكبير” ليس كما تصوره الرياض (تقرير وصورة أقمار صناعية)

موقع اليمن نت
مصدر الخبر / موقع اليمن نت

نشرت وكالة اسوشيتد برس صورة من القمر الصناعي يُظهر تصاعد الدخان فوق حقل نفط سعودي قرب حدود الإمارات.

وعلى عكس ما وصفته الرياض فإن الدخان تصاعد بشكل كبير بعد عدة ساعات من إعلان إخماده.

ووصفت السعودية الحريق ب”المحدود” وهو الهجوم الثاني على صناعة الطاقة النفطية السعودية.

وقالت الوكالة إن الهجوم على حقل الشيبة النفطي، الذي ينتج نحو مليون برميل من النفط الخام يوميًا بالقرب من حدود المملكة مع الإمارات العربية المتحدة، يُظهر مرة أخرى مدى برنامج الطائرات بدون طيار للحوثيين.

يقع الشيبة على بعد حوالي 1200 كيلومتر (750 ميلاً) من الأراضي التي يسيطر عليها الحوثيون، مما يؤكد قدرة المتمردين على الضرب الإمارات والسعودية معاً، بعد غرقهما في حرب اليمن المستمرة منذ سنوات.

حقل النفط السعودي المستهدف يوم السبت ويظهر تصاعد الدخان-AP

توترات المنطقة

ويأتي هجوم الطائرات بدون طيار أيضًا وسط تصاعد التوترات في الشرق الأوسط الكبير بين الولايات المتحدة وإيران، حيث استضاف زعيمهما الأعلى مسؤولًا حوثيًا رفيع المستوى قبل أيام في طهران.

ونقلت وسائل الإعلام الحكومية في المملكة العربية السعودية عن وزير الطاقة خالد الفالح قوله إن الإنتاج لم يتأثر باستهجاف حقل النفط ولم يصب أحد في الهجوم الذي وقع يوم السبت. أصدرت شركة النفط العربية السعودية الحكومية ، والمعروفة على نطاق واسع باسم أرامكو السعودية ، بيانًا مقتضبًا يعترف فيه بـ “حريق محدود” في منشأة للغاز الطبيعي السائل في الشيبة.

أظهرت صورة أقمار صناعية حصلت عليها وكالة أسوشيتيد برس أن الدخان الأسود يتصاعد غرب منشأة الغاز الطبيعي. وتقع المنشأة في الشمال مباشرة من مهبط طائرات أرامكو السعودية الذي تم تصميمه لنقل الموظفين إلى المنطقة النائية.

وجاء اعتراف السعودية بالهجوم بعد ساعات من إصدار يحيى سريع، الناطق باسم الحوثيين، بيانًا بالفيديو يدعي أن المتمردين شنوا 10 طائرات بدون طيار محملة بالقنابل واستهدفوا الهدف في “أكبر عملية على الإطلاق”. وهدد بشن المزيد من الهجمات.

وقال سريع: “هذا رداً على عدوانهم علينا في اليمن”.

الكنز الكبير

وربط الفالح الهجوم بالهجوم الذي شنته طائرات بدون طيار من قبل الحوثيين في مايو الماضي واستهدف خط أنابيب الشرق والغرب الحيوي للمملكة والذي يصل طوله إلى 1200 كيلومتر بين حقول النفط الشرقية والبحر الأحمر. كما أشار إلى الانفجارات الأخيرة التي استهدفت ناقلات النفط بالقرب من مضيق هرمز والتي ألقت الولايات المتحدة باللوم فيها على الحرس الثوري في إيران. وتنفي إيران أن تكون وراء تلك الهجمات.

وقال الفالح “إن هذا العمل الإرهابي والتخريب ما هو إلا امتداد لتلك الأعمال التي استهدفت مؤخرًا سلاسل إمدادات النفط العالمية، بما في ذلك خطوط أنابيب النفط في المملكة وناقلات النفط”.

وأضاف “يبرز هذا الهجوم الجبان مرة أخرى أهمية رد المجتمع الدولي على جميع الجهات الفاعلة الإرهابية التي تقوم بمثل هذه الأعمال التخريبية، بما في ذلك ميليشيات الحوثيين”.

يقع حقل النفط في الشيبة في الربع الخالي من شبه الجزيرة العربية، وهو بحر من الرمال حيث تصل درجات الحرارة بشكل روتيني إلى 50 درجة مئوية (122 درجة فهرنهايت). تشير أرامكو السعودية على موقعها على الإنترنت إلى أن هذا الحقل هو “الكنز الأكثر ندرة على وجه الأرض”، حيث يضم 14.3 مليار برميل من النفط و 25 تريليون قدم مكعب من الغاز الطبيعي.

وتبيّن مسافة إلى الحقل من الأراضي التي يسيطر عليها المتمردون في اليمن تطور قدرات مجموعة طائرات بدون طيار الحوثية.

كيف تم الاستهداف؟!

ويقول محققو الأمم المتحدة إن الطائرة بدون طيار UAV-X الجديدة للحوثيين، التي عثر عليها في الأشهر الأخيرة خلال حرب التحالف بقيادة السعودية في اليمن، من المحتمل أن يصل مداها إلى 1500 كيلومتر (930 ميل). وهذا يضع حقول النفط السعودية ومحطة الطاقة النووية الإماراتية قيد الإنشاء ومطار دبي الدولي المزدحم في نطاقها.

على عكس الطائرات بدون طيار المتطورة التي تستخدم الأقمار الصناعية للسماح للطيارين بطيرانها عن بعد، يعتقد المحللون أنه من المحتمل أن تتم برمجة طائرات الحوثي لضرب أهداف معينة بموجب احداثيات مسبقة ولا يمكن التحكم بها بمجرد خروجها عن نطاق الراديو. كما استخدم الحوثيون طائرات بدون طيار، والتي يصعب تتبعها بالرادار، لمهاجمة بطاريات صواريخ باتريوت السعودية.

شنت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة حربهما ضد الحوثيين في مارس 2015 لدعم حكومة البلاد المعترف بها دولياً. وبدأت الإمارات العربية المتحدة مؤخرًا في سحب قواتها من الصراع، بينما استولى الانفصاليون المتحالفون مع الإمارات مؤخرًا على مدينة عدن، مما زاد من تعقيد الحرب التي تعتبر أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليمن نت من هنا

أضف تعليقـك