اخبار اليمن الان

الانتقالي يسعى لتعزيز نشاطه مع الإدارة الأمريكية

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

عدن (تحديث نت) خاص

تم أمس في مقر قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي بالعاصمة عدن، مناقشة الاتجاهات الرئيسية لخطط وبرامج عمل مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للانتقالي، لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وكذا نشاط ودور المكتب لتعزيز وتقوية التواصل مع الإدارة الأمريكية ومنظمات الأمم المتحدة السياسية والإنسانية والاجتماعية، وبما يسهم في تحقيق نتائج إيجابية على صعيد كسب الدعم والتأييد لقضية شعب الجنوب وأهدافه وتطلعاته.

جرى ذلك خلال لقاء انعقد أمس بعدن، بين رئيس الجمعية الوطنية للانتقالي الجنوبي، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، ورئيس مكتب الإدارة العامة للشؤون الخارجية للمجلس لدى أمريكا، عبدالسلام قاسم مسعد، حيث تطرق اللقاء إلى تداعيات أزمة الأحداث الأخيرة بالعاصمة عدن وتعاطي الانتقالي معها بمسؤولية عالية وحنكة لمنع إطالة أمدها، وللحفاظ على أرواح المواطنين العُزّل وحماية الممتلكات العامة.

كما جرى أيضا خلال اللقاء مناقشة الجهود الجارية لإعادة تطبيع الأوضاع الداخلية وعودة الحياة العامة إلى طبيعتها بعدن، والحفاظ على السكينة وتثبيت الأمن والاستقرار والسلم الاجتماعي وتأمين ضرورات الحياة المدنية والخدماتية للمواطنين بصورة اعتيادية.

وأكد رئيس الجمعية الوطنية على أهمية تضافر جهود كل الوطنيين في مهمة سير العمل بالمؤسسات العسكرية والخدمية في العاصمة عدن ومحافظات الجنوب واستكمال بنائها وتطويرها والارتقاء بها تحت قيادة الرئيس الشرعي عبدربه منصور هادي، من أجل الحفاظ على مناطق الجنوب وحماية أراضيه وحفظ أمنه واستقراره وأمن المنطقة بصورة عامة ضمن شراكة الجنوبيين الفاعلة في عاصفتي الحزم والأمل مع دول التحالف العربي بقيادة السعودية ودولة الإمارات، والشراكة مع المجتمع الدولي لمواجهة إيران وميليشياتها ومحاربة تنظيمي القاعدة وداعش وكل أفكار التطرف والإرهاب.​

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك