اخبار اليمن الان

عاجل : يحدث الآن في عدن بعد تصعيد الحكومة ضد الانتقالي.. ومراقبون يحذرون من تدخل جوى يدك مواقع الانتقالي

ابابيل نت
مصدر الخبر / ابابيل نت

ذكرت مصادر محلية في العاصمة المؤقتة عدن ان جنود من الحماية الرئاسية في قصر معاشيق عدن تركو ا امكانهم وانسحبو من القصر.

 

وحسب مصادر محلية ان جنود المعاشيق المتبقيين لحراسة القصر تركوا مواقعهم بشكل كامل.

 

ووافادت المصادر ان مواطنين تدفقوا الى بوابة المعاشيق بهدف نهبه ولا يوجد سوى مدرعتين تضرب الرصاص لتفريقهم.

 

جاء ذلك بحسب المصادر عقب انسحاب ممن تبقى لحماية القصر من جنود الحماية الرئاسية وفقا لصحيفة الامناء.

 

واعلن اليوم الثلاثاء رفض الحكومة اليمنية اجراء اي لقاء مع المجلس الانتقالي ينسحب من المواقع التى استولى عليها في عدن وأبين.

 

وقال الحضرمي نائب وزير الخارجية اليمني نجدد الترحيب بالدعوة من الاشقاء في المملكة العربية السعودية، الا اننا لن نشارك في اي حوار مع الانتقالي ألا بعد امتثاله لما ورد في بيان التحالف والانسحاب من المواقع التي تم الاستيلاء عليها، بالإضافة إلى تسليم السلاح وعودة القوات الحكومية وإيقاف كافة الانتهاكات.

 

‏‎واضاف: الحكومة بصدد التحرك لاتخاذ الإجراءات اللازمة وفقا لما يخوله القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة لضمان إيقاف الدعم الاماراتي للمجلس الانتقالي والذي مكن عملية التمرد المسلح في عدن وابين.

 

وتوقع مراقبون وسياسيين بأن ترك جنود الحماية الرئاسية لقصر معاشيق صدرت من قيادات رفيعة في الحكومة الشرعية المدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية توحي لتحرك سعودي عسكري بعد رفض الانتقالي الانصياع لمطالب التحالف والسعودية والحكومة الشرعية في انسحاب قوات الانتقالي من مرافق الدولة في عدن.

 

وذكر المراقبون لشبكة أبابيل نت بأن الساعات القادمة قد ربما تشهد عمليات عسكرية جوية للتحالف العربي عقب الجهود التي قامت بها لجنة وساطة سعودية في اعادة المواقع الحكومية التي استولت عليها قوات الانتقالي الى الجهات الرسمية في الدولة الشرعية غير ان الانتقالي لم يلتزم في البيانات والشروط المعلنة من قبل التحالف العربي ووزارة الخارجية السعودية في الانسحاب الكلي من المواقع التي استولت عليها قوات الانتقالي قبل الدخول في اي حوار.

 

وحذر المراقبين من تمادي المجلس الانتقالي في المشى بغير الطريق التي اعلنت عنها الحكومة الشرعية والتحالف العربي والامم المتحدة والمجتمع الدولي ككل الذي يدعم وحدة اليمن واستقراره.

 

وتوقع المراقبين بأن الساعات القادمة قد تكون كارثية على ابناء الجنوب في حالة استمرار المجلس الانتقالي في تجاهل الدعوات الصادرة من قبل التحالف العربي.

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك