اليمن عاجل

عمل مع أحمد علي 23 عاما.. انشقاق أحد الضباط المقربين من طارق صالح والتحاقه بالحوثيين (صورة)

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

عمل مع أحمد علي 23 عاما.. انشقاق أحد الضباط المقربين من طارق صالح والتحاقه بالحوثيين (صورة)

أعلن قيادي، حوثي عن انشقاق أحد الضباط المقربين من طارق صالح، والذي كان يعمل في حراسته منذ 23 عاما.

 

ونشر القيادي الحوثي محمد البخيتي، في صفحته على فيسبوك، صورة له مع النقيب مجاهد محمد حزام، في باحة مسجد الصالح جنوبي العاصمة صنعاء.

 

وقال البخيتي، “تشرفت اليوم بلقاء العائد الى حضن الوطن النقيب / مجاهد محمد حزام، أحد ضباط الاستخبارات المركزية التابعة لطارق عفاش”.

 

وذكر البخيتي، أن مجاهد حزام، عمل في حراسة احمد علي ٢٣ سنة، وانتقل الى عدن بتوجيه منه بعد الأحداث الأخيرة، وشارك في تأسيس معسكر بير احمد الذي سلمته الامارات لطارق في وقت لاحق. 

وأشار البخيتي، إلى أن الضابط المنشق، تحدث عن المعاملة السيئة التي يتلقاها ضباط وأفراد ما يسمى بقوات حراس الجمهورية على يد العمالقة وقوات الحزام الامني، هذا فضلا عن المعاملة السيئة التي يتلقاها الجميع على يد الاماراتيين، على حد وصفه.

وسبق وأن انشق العديد من الضباط والجنود المنضوين في قوات طارق صالح بالساحل الغربي، والتحقوا بالحوثيين في صنعاء، من بينهم العقيد أكرم حجر.

وتشهد القوات التي شكلتها الإمارات لطارق عفاش في الساحل الغربي للبلاد انشقاقات منذ تأسست عقب قتل الحوثيين حليفهم في الانقلاب الرئيس السابق صالح، بينهم ضباط ساهموا في إسقاط العديد من المواقع التي سيطرت عليها الوية العمالقة، وسهلت سيطرة الحوثيين عليها.

 

وأثارت تلك الانشقاقات الكثير من التساؤلات حول اختراق القوات التي يقودها طارق صالح، من قبل الحوثيين، سيما ان آلاف الافراد الذين كانوا يتبعون ما يسمى “الحرس الجمهوري” سابقا، تدفقوا الى المحافظات الجنوبية تحت نظر وسمع الحوثيين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك