اخبار اليمن الان

بيان هام للسلطان الكثيري لابناء حضرموت – نص البيان

هنا عدن
مصدر الخبر / هنا عدن

بيان هام صادر من الشيخ /السلطان عبدالله بن محسن الكثيري

‎بسم الله الرحمن الرحيم

‎  بيان صادر من الشيخ السلطان/ عبدالله بن محسن الكثيري

‎الحمد لله والصلاة والسلام على
 خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وأصحابه أجمعين و من تبعه إلى يوم الدين؛ ‎اما بعد: 

‎يا ابناء شعب حضرموت العربية حاضرة وبادية
‎يا احرار حضرموت العربية من كافة المكونات الحضرمية
‎ياقيادات حضرموت العربية في القوات المسلحة ونخبتنا الحضرمية امل شعبنا وحصنه المتين وافرادها الأوفياء المخلصين لهذا الوطن والشعب المظلوم
‎لقد تابعنا خلال اليومين الماضيين مجريات الأحداث في جنوب اليمن ومايجري من تعديات واقتحامات من قبل مليشيا التمرد والانقلاب الانتقالي الجنوبي أملا في التمدد 
والسيطرة حتى وصلت اليوم الثلاثاء 20 أغسطس 2019 إلى أبين وماشهدته من أحداث داميه تأسى النفس البشرية ان تراها في العصر الحديث وعلى ضوء مايحدث فإننا وكما حذرنا سابقا ورفعنا من خطابات عدة لعدة جهات ومنها التحالف العربي ومندوب الامم المتحدة الى اليمن مارتن غريفث ولقاؤنا بالأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي الدكتور عبداللطيف الزياني فإننا في حضرموت العربية نرفض رفضا قاطعا هذا المكون الانتقالي المتمرد وان اقترابه من حدود الإقليم الحضرمي خطاً احمر فنحن في حضرموت نرفض رفضاً قاطعا حديثهم عن حضرموت ، فان تخلوا عن هويتهم اليمنية وتلبسوا بأخرى فنحن لنا هويتنا التاريخية الحضرمية التي حاولوا طمسها من قبل ولنا تاريخنا التليد ، فنحن شعب غيور على ارضه وتاريخه وهويته وثرواته ولن يسمح لكائن من كان إعادة ماضي اغتصبت فيه ارضنا وطمست هويتنا وتم تحييد تاريخنا ونهبت ثرواتنا وغيرت فيه اسماء معالمنا التاريخية وشوارعنا ومدارسنا ومناهج تعليم ابناؤنا وقتل وسفك دماء رجالنا وشخصياتنا دون وجه حق لمدى تزيد عن خمسين عام وغزانا بفكر شيوعي الحادي ليس من اعرافنا وقيمنا وشيمنا العربية الحضرمية الاصيلة .

ان قدومهم لحضرموت كما يدعون ويعدون ويتمنون بأي شكل كان انما هو اهانة لنخبتنا الحضرمية وقلة احترام لها ، فلو كان هؤلاء الجنوبيين يؤمنون بأن حضرموت تقبل بوجودهم على ارضها ، لما قالوا سنذهب لتحريرها ، بل تركوا امرها لنخبتها الحضرمية .

‎أيها الشعب العربي الحضرمي 
الأصيل : ان مايحدث اليوم هو نفس ماحدث عام 1967 م ومايحدث الان من تمدد بقوة السلاح لهذا المليشيا المتمردة هدفه السيطرة والاستيلاء والاستحواذ على ارض حضرموت العربية وشعبها وحكمها بالقوة والاغتصاب وارتكاب مجازر في حق شعبنا الحضرمي والشخصيات الاجتماعية والقبلية والأحرار الحضارم حاضرة وبادية اكثر مما فعلوا أسلافهم في عام 1967م ونهب ثرواتنا وطمس هويتنا التاريخية لا حبا في سواد أعيننا؛ وبذلك ندعو كافة شعب حضرموت العربية حاضرة وبادية واحرارها في كل شبر من أرضنا العربية الحضرمية التصدي لهذه الفئة الضالة التي تدفع بناء إلى المهالك كما يفعلون بانفسهم وشعبهم وماجرى في عدن منذ اسابيع ليس الا تكراراً للهمجية القبلية التي الفوا عليها ولايغرنكم قولهم ان ذلك ماضي لن يعود ، هاهم يعيدونها فيما بينهم بكل اشكال العنصرية والمناطقية . 
‎ 
عليه لابد من التصدي لهم بكل ما
 أوتيتم من قوه  حتى لا تصبح عاصمتنا المكلا وبقية مدننا الحضرمية تعيش ما عاشته عدن في سنوات عمرها ولايعيش شعبنا الحضرمي تلك المآسي التي عاشها شعبهم الجنوبي؛‎ وقد ابلغنا عدت جهات حول هذه المستجدات؛ كما ندعوا كافة المكونات الحضرمية التي تتبنى خيار شعبنا معنا بالحرية والاستقلال‎ بالوقوف جنبا إلى جنب للدفاع عن شرفنا وكرامتنا ووطننا وهويتنا وثرواتنا واستقلال قرارنا فنحن شعب لنا هويتنا المستقلة وخيار شعبنا واضح وضوح الشمس منتصف النهار ، ألا وهو الحرية والاستقلال بعد احتلال واستعمار 50 عام من اليمن جنوبه وشماله ولارجعة عن خيار شعبنا . 

‎كما ندعوا كافة الضباط والأفراد 
الاحرار في صفوف القوات الحضرمية للانضمام إلى صف شعبهم للذود عن حياض ارض حضرموت العربية ولاعودة قطعا للماضي الاسود .

‎إخوتنا في التحالف العربي :
‎اننا نناشدكم بحق الدين والجوار والدم والروابط التاريخية المشتركة بالنظر فيما يحدث ويقترب من حدودنا الحضرميى قبل وقوع الكارثة فشعبنا 
الحضرمي شعب عربي اصيل يمتد تاريخه إلى 6000 عام  قبل الميلاد ويأبى ان يخضع او يركع لشلة من المتمردين يملؤ قلوبها الحقد والكراهية للأرض والإنسان الحضرمي ان تتلافو الامور وايقاف هذا التمدد الارهابي عند حده خارج الحدود الحضرميى وهي أبين فكفى شعب حضرموت العربية من ويلات 50 عام ومن حق شعبنا المطالبة بالحرية والاستقلال ونيل استقلاله كسائر شعوب الارض لينعم بهويته وثروته وتاريخه كما تنعمون انتم في بلدانكم . 

‎ان القضية الحضرمية أصبحت قضيى انسانية اخلاقية قبل ان تكون سياسية وانتم تعلمون ذلك وعليكم حق الجوار لنا وحق الأخوى وحق الدم والمصير المشترك فإننا نعول عليكم باحقاق الحق وعودة الحق إلى اهله بعد 
ضياع 50 عام  . ‎كما نناشد ملك الحزم والعزم وولي عهده الأمين بسرعة حزم الامور فيما نراه اليوم من أحداث من هذه الفئة الضالة وانقاذ شعبنا العربي الحضرمي من كارثه قادمة لامحالة قد تحرق الأخضر واليابس وتهلك الحرث والنسل وتشمل المنطقة عامة . 
‎ونناشد كل أحرار العالم ومنظمات حقوق الإنسان وكل الهيئات والمنظمات الدولية بالتدخل نصرةللحق الحضرمي في تقرير
مصيره . 

‎في الختام : نشكر دول التحالف العربي وفي المقدمة المملكة العربية السعودية على ماقدموه لشعب حضرموت العربية قبل وخلال حرب عاصفة الحزم ومايقدموه من رعاية تامة للجالية الحضرمية المقيمة في بلدانهم الشقيقه منذ أزل التاريخ

 
‎      و فقكم الله
 
اخوكم / عبدالله بن محسن الكثيري 
 21 أغسطس 2019

يمكن قراءة الخبر من المصدرمن هنا

أضف تعليقـك