اخبار اليمن الان

بيان التوت كشف طارق عفاش فهل ينكشف معه أخرين؟

اليمني الجديد
مصدر الخبر / اليمني الجديد

اليمني الجديد – خاص
البيان الذي خرج به طارق عفاش قائد ما يعرف بتشكيلات قوات الساحل الغربي أمس الجمعة، مؤيداً للإمارات تجاه ما تمارسه في المناطق الجنوبية وشبوه في هذه الأثناء أسقط ورقة التوت التي كان يزايد بها الكثير بوطنية هذه القوات، وأنها تقف إلى جانب اليمنيين في معركتهم الوجودية ضد انقلاب الحوثي وتمدد إيران.

تأييد طارق عفاش للإمارات صراحة، في هذا الظرف وهذا التوقيت كشف حقيقة هذه القوات التي تتبع الإمارات، وتنفذ أجندتها على حساب المشروع الوطني، فلا فرق بين مليشيات كتائب أبي العباس في تعز ومليشيات طارق في الساحل الغربي والمجلس الانتقالي في عدن، والنخب الإرهابية في عدد من المحافظات اليمنية وخاصة الجنوبية منها بشكل خاص، فكلها تؤدي وظيفة محددة وتسير وفق مشروع يقف على رأسها دولة لها مشروع واهداف وأطماع واضحة في اليمن.  

واتضح بجلاء للكثير من الشارع اليمني أن هذه التشكيلات والمليشاوية كانت تعد لمثل هذه الأفعال التي تقوم بها الإمارات في هذه الأثناء، من تمزيق لليمن ونهب لثرواته والعبث بمقدراته.

عناصر الإمارات الخفية

انحياز طارق عفاش للإمارات، وانفضاحه أمام الشارع اليمني سيكشف آخرين لا يزالون في المنطقة الرمادية رافضين الانحياز الكامل للوطن والإفصاح عن مواقفهم، فالحمادي في تعز قائد اللواء 35 قد لا يطول بقائه في هذه المنطقة الرمادية التي يحافظ عليها منذ سنوات، فإلى جانب كونه حامي قوات أبو العباس الذراع الخشن له تجاه خصومه السياسيين وذراع الإمارات لنشر الخراب في تعز وهز ثقة الجيش، فستنكشف اللعبة بوضوح، وخاصة أن الإمارات تطلب من جميع أدواتها في هذه الأثناء الخروج والتأييد وتحديد موقف في مواجهة الشرعية، وسواء أعلن أو لم يعلن سوف تفصح الأيام القادمة حقيقة الدور الذي يقوم به، وهل هو منحاز لليمن وللجيش بشكل عام أم سيواصل اللعب والعبث عبر اللواء حمود الصوفي الذي له تأثير كبير عليه، وينفذ كثير من الأجندة معه في تدمير والعبث بتعز.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر اليمني الجديد من هنا

أضف تعليقـك