اخبار اليمن الان

مكتب المبعوث الاممي يدعو لتطبيع الوضع بعدن وعدم المساس بالخدمات

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

عدن (تحديث نت) خاص


عبر مكتب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن جريفيثس، عن دعم الأمم المتحدة لكل الجهود الرامية إلى تطبيع الحياة وعدم المساس بالخدمات المرتبطة بحياة المدنيين أو تعطيلها، مقدراً جهود المجلس الانتقالي الجنوبي بهذا الشأن، مؤكدا أن عمل منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية سوف يستمر وفقا للمعايير الدولية بتقديم الخدمات للمواطنين بمختلف المجالات وكذا العمل على حمايتهم وتجنيبهم الصراعات.

جاء ذلك على لسان مدير مكتب المبعوث الأممي، مروان علي خوري، خلال لقائه أمس الأول بالعاصمة عدن، اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، وتم في اللقاء مناقشة مستجدات الأوضاع بعدن، وجهود الانتقالي لتطبيع الحياة ودعم سير العمل بالمصالح والمرافق العامة والمؤسسات العسكرية والأمنية والخدمية واستمرار عمل منظمات الأمم المتحدة في العاصمة عدن.

وفي اللقاء الذي حضره عضو هيئة رئاسة الانتقالي لطفي شطارة، ونائب رئيس الجمعية الوطنية د.أنيس لقمان، ومدير العلاقات الخارجية بالجمعية الوطنية السفير ناصر علي أحمد، ورئيس لجنة الصحة بالجمعية د. سالم الشبحي، جرى التطرق إلى الجهود المبذولة من قبل المبعوث الأممي، لحل الأزمة اليمنية والقضية الجنوبية، والسُبل الكفيلة للوصول إلى حلول إيجابية تُرضي الجميع بما يضمن إحلال السلام في المنطقة.

وكان اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، قدم في بداية اللقاء شرحاً كاملاً عن مجريات الأحداث التي شهدتها العاصمة عدن ومسبباتها وتعامُل المجلس الانتقالي معها، مستعرضا جهود الانتقالي لتطبيع الحياة في ظل العراقيل التي تفتعلها الحكومة الشرعية لتعطيل الخدمات على المواطنين والإمعان في زيادة معاناتهم.

وأكد اللواء بن بريك أن الأوضاع عادت إلى طبيعتها بشكل كامل في العاصمة عدن، من خلال استئناف العمل في المرافق والدوائر الخدمية، معبرا عن استعداد المجلس الانتقالي تقديم التسهيلات الأمنية لمنظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية، بما يضمن نجاح مهامها التي تصب في مصلحة المواطنين وأمن واستقرار العاصمة عدن.​

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك