اخبار اليمن الان

عاجل : فضيحة مدوية للمجلس الانتقالي والامارات في سقطرى

ابابيل نت
مصدر الخبر / ابابيل نت

كشفت مصادر محلية  ان القوات الخاصة بجزيرة سقطرى التي أعلنت انضمامها للمجلس الانتقالي المدعوم إماراتيا، خارج الجاهزية ولا يوجد له لا اسم ولا دور في الجزيرة.

وذكرت المصادر القوة المزعومة تتألف من قائد المعسكر هو متقاعد سابق من الضالع وقوامها لا يتجاوز أكثر من 500 فردا معظمهم من الضالع ويافع، مناصري الحراك.

وقالت المصادر ان القوة تم تجنيدها في عهد وزير الداخلية السابق حسين العرب.

ولفتت المصادر ان مبنى المعسكر التابع لها خارج الجاهزية كونه لم يكتمل بناؤه وساحته مرتعا للاغنام كونه خالي من أي قطع عسكرية وساحته مفتوحة.

ونوهت المصادر ان القوة منذ ان تأسست لا يوكل لها أي مهام حتى من الأجهزة الأمنية لكونها غير مؤهلة عسكريا.

واكدت المصادر ان المعسكر تم تنشيطة حاليا من قبل الإمارات وتزويده ببضعة أطقم وبامكان الجميع مراجعة كافة أحداث الجزيرة هل سبق وتم تداول أسم قوة تحمل أسم القوات الخاصة من قبل ظهوره اليوم.

 

وكانت وسائل اعلام محلية قد تداولت اليوم، إن قائد القوات الخاصة بمحافظة أرخبيل سقطرى أعلن تمرده على الحكومة الشرعية ما يشير إلى أن الوضع الميداني في سقطرى قد يكون مرشحا للانفجار في ظل هذه التطورات.

 

وحسب المصادر بأن قائد القوات الخاصة المدعو حسين شائف اليافعي قام برفع علم الانفصال على مبنى معسكر القوات الخاصة وذلك بتوجيهات من قيادة المجلس الانتقالي الذي يقود عملية تمرد على الحكومة الشرعية المعترف بها دوليا.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك