اليمن عاجل

وسط مطالبات شعبية بطردها من اليمن مسؤول حكومي يؤكد أن كل الخيارات مفتوحة أمام الرئيس هادي للرد على دعم الإمارات للانقلابيين

الجوزاء نيوز
مصدر الخبر / الجوزاء نيوز

قال مسؤول في الحكومة اليمنية إن، اليوم الأحد إن الوضع السياسي متأزم جدا بين الحكومة اليمنية والإمارات.

ونقلت وكالة سبوتنيك عن مستشار وزير الإعلام مختار الرحبي تأكيده أن الإمارات لا تزال تدعم المجلس الانتقالي الجنوبي في عدن ومحافظات أخرى حتى هذه اللحظة، مضيفا أن جميع الخيارات متاحة أمام الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي للرد على أبو ظبي.

وقال الرحبي إن “دعم الإمارات واضح للعلن، هي التي تدعم الانقلابيين ماليا وعسكريا وقامت بتدريبهم عسكريا وتسليحهم وتدفع لهم الرواتب، وبيان الدفاع بالأمس تحدث بأن لدى الوزارة كل الإثباتات والشواهد بأن الإمارات تدعم ولا تزال تدعم الانقلاب حتى هذه اللحظة”.

وأوضح أن “الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن نتائج الانقلاب في عدن وأبين ومحاولة الانقلاب في شبوة أمام الشعب اليمني والمحافل الدولية”.

وأشار الرحبي إلى أن “الوضع السياسي متأزم جدا، هناك بيانات ليس فقط من الحكومة وقبلها المندوب الدائم للجمهورية اليمنية في الأمم المتحدة، ووزارة الدفاع، ورئاسة الأركان، والبرلمان ومجلس الشورى، كل هذه المؤسسات تتهم الإمارات بصراحة ووضوح بالوقوف خلف الانقلاب دعما”.

ولفت إلى أن”كل الخيارات مفتوحة أمام فخامة الرئيس للرد على دعم الإمارات للانقلابيين، فالمطالب الشعبية تحولت الآن لمواقف حكومية ورسمية بطرد الإمارات من التحالف واليمن”.

يمكن قراءة الخبر من المصدرموقع الجوزاء من هنا

أضف تعليقـك