اخبار اليمن الان

الإمارات تدعم مستشفى المخا بالأدوية

عدن (الاتحاد)

سلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي مساعدات طبية جديدة لصالح مستشفى المخا العام، وذلك ضمن الدعم المتواصل الذي توليه الإمارات لصالح إنعاش القطاع الصحي في مناطق ومديريات الساحل الغربي اليمني، وتضمنت المساعدات شحنة أدوية متنوعة مخصصة للتخفيف من معاناة المرضى، وكذلك مكافحة الأوبئة التي تفشت جراء هطول الأمطار خلال الفترة الماضية.
وأكد ممثل الهلال الأحمر في الساحل الغربي أن القطاع الصحي في مديرية المخا التابعة لمحافظة تعز يحظى باهتمام خاص من قبل الإمارات، وعلى وجه الخصوص مستشفى المخا باعتباره أكبر مستشفيات الساحل الغربي، الذي يستقبل يوميا عشرات الحالات المرضية، معظمها أطفال ونساء من مختلف مديريات الساحل القريبة، وأضاف أن هيئة الهلال الأحمر تزود مستشفى المخا شهريا بكميات من الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة فضلا عما تقدمه للمستشفى من دعم ضمن برنامج الاستجابة السريعة لعلاج المرضى والمحتاجين ومكافحة الأوبئة.
وثمن مدير عام مديرية المخا سلطان عبدالله محمود، الدور الريادي للإمارات في تقديم الخدمات للأهالي وتطبيع الحياة في المخا وكافة المناطق والمديريات المحررة من قبضة ميليشيات الحوثي في الساحل الغربي، مؤكدا أن الدعم السخي والمتواصل الذي تقدمه الإمارات عبر ذراعها الإنسانية الهلال الأحمر مكّن مستشفى المخا من أداء مهامه كمستشفى محوري لمختلف مديريات الساحل الغربي، كما أشاد مدير مكتب الصحة بمديرية المخا أمين الشاذلي بالرعاية التي توليها الإمارات للقطاع الصحي في المديرية من خلال توفير الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة وبشكل متواصل. مؤكدا أن هذا الدعم أسهم ويسهم إلى حد كبير في إنقاذ حياة الناس.
وجاء تزويد هيئة الهلال الأحمر مستشفى المخا بكميات جديدة من الأدوية بعد 72 ساعة من تزويدها لمستشفى حيس بكميات مماثلة، الأمر الذي يجسد العطاء الإنساني السخي من قبل الإمارات لأبناء الساحل الغربي وكافة المناطق اليمنية المحررة من قبضة ميليشيات الحوثي المدعومة إيرانيا.
من جهة ثانية، أعرب مدير عام مديرية الخوخة في محافظة الحديدة محمد يحيى عبدالسلام عن تقديره للجهود التي بذلتها وتبذلها القوات المشتركة بالساحل الغربي المسنودة بقوات التحالف في سبيل تطبيع الأوضاع وإعادة الحياة عقب تحرير المدينة من سيطرة ميليشيات الحوثي، وأوضح أن هناك جهودا تنموية يجري تنفيذها من أجل تحسين الخدمات الأساسية المقدمة للأهالي في المديرية، مشيرا إلى أن الهلال الأحمر كان سباقا في تقديم المساعدات اللازمة إلى جانب مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وجهات إغاثية أخرى وفاعلي خير ومن جانب القوات المشتركة المرابطة في الساحل الغربي.
وأشار عبدالسلام إلى أن الخوخة تعتبر المنطقة الآمنة التي جرى تحريرها في الحديدة ما جعل المواطنين ينزحون إليها من كافة مناطق المحافظة، موضحا أن عدد النازحين وصل إلى أكثر من 8 آلاف نازح موزعين على عدد من المخيمات ومواقع تجمع سكنية في المدينة والمزارع والأحواش، لافتا إلى أن هذه الأعداد كبيرة بالنسبة للمدينة الصغيرة والخدمات المتوفرة فيها عقب الحرب الطاحنة والأضرار التي لحقت بها أثناء تحريرها من الحوثيين. وأضاف أن المدينة تحتضن 4 مخيمات رئيسية للأسرة النازحة اثنان منها تم إنشاؤها بدعم من هيئة الهلال الأحمر فيما الثالث أنشأه مركز الملك سلمان والأخير أقامته السلطة المحلية، مشيرا إلى أن الهلال الأحمر الإماراتي كان أول الملبين لتقديم المساعدات الإغاثية للأسر النازحة ولسكان الخوخة عقب تحريرها مباشرة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك