اخبار اليمن الان

فيلم وثائقي عن الأوضاع في اليمن يحصد جائزة دولية

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

  

حصل الفيلم الوثائقي «عاصم» للمخرجة الأردنية الأصل نسرين الصبيحي على جائزة من مهرجان أوروبي في بروكسل مساء السبت، وهو فيلم يتناول الأوضاع في إحدى القرى اليمنية.

وقالت المخرجة الصبيحي لـ«الشرق الأوسط»: «فاز الفيلم بجائزة العلم والتعلم وأصبح مرجعاً لطلبة الماجستير وأطروحات الدكتوراه في الجامعات».
وكانت قد حضرت الإعلامية الأردنية ومخرجة الأفلام الوثائقية نسرين الصبيحي إلى بروكسل برفقة فيلمها «عاصم» للمشاركة في مهرجان دولي للأفلام، وهو مهرجان غرب أوروبا للأفلام، الذي انطلقت فعالياته في السابع عشر من الشهر الحالي.
وقالت مخرجة الفيلم إنه تقدم للمشاركة في المهرجان 1200 فيلم وجرى قبول 200 فيلم فقط، من بينها فيلمها «عاصم». وأضافت أنها أول عربية تشارك في المهرجان، ولكن سبق أن شاركت من قبل بل وفازت بجوائز عن أفضل فيلم وثائقي. وكان فيلم يحمل اسم «ما جاء في الفجر»، قد شاركت به في مهرجانات جرت في لندن ومدريد وفالنسيا.
وحول رسالة فيلهما «الذي عرض بحضور فعاليات سينمائية وإعلامية دولية»، قالت نسرين: «رسالة فيلم عاصم تسلط الضوء على معاناة قرية اسمها (أسلم) التابعة لمحافظة حجة وتقبع تحت حكم الحوثيين، والحقيقة أن الناس هناك تعاني، والعالم يعتقد أن المعاناة بسبب الحرب ولكن الحقيقة، أن هؤلاء الناس يعانون، بسبب اضطهاد الحكم هناك لهؤلاء واستخدامهم من أجل المزايدات السياسية، وتصويرهم للعالم على أنهم إفرازات حرب وهم ليسوا كذلك، وهذا ما وثقته في الفيلم».
وأضافت المخرجة الأردنية: «كما يسلط الفيلم الضوء على تقصير المنظمات الدولية في رفع الظلم عن هؤلاء الناس في هذه القرية».
وحول اختيار إدارة المهرجان للفيلم، قالت إن «إدارة المهرجان أخذت صورتي وصورة أفيش فيلم (عاصم)، ووضعته على غلاف مجلة المهرجان، وأظهرت اهتماماً وإعجاباً بالفيلم بعد مشاهدته». وأضافت الصبيحي: «حسبما رأيت من إدارة المهرجان أن الفيلم كفى ووفى، وأعطانا صورة عن الواقع الحالي الذي يحدث الآن في اليمن».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك