اخبار اليمن الان

قوات الحزم الأمني تتقدم في عملياتها العسكرية جنوب اليمن

قناة الغد العربي
مصدر الخبر / قناة الغد العربي

تمكنت قوات الحزام الأمني التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي من استعادة السيطرة على مدينتي باتس وجعار بمحافظة أبين المتاخمة لعدن.
ووقعت اشتباكات بين قوات الحزام الأمني وقوات موالية للحكومة اليمنية انتهت بسيطرة القوات الموالية للمجلس الانتقالي على المدينتين.
وذكرت مصادر يمنية أنباء عن وصول قوات الحزام الأمني إلى زنجبار عقب انسحاب القوات الحكومية صوب مدينة شقرة في طريقها إلى شبوة.
كما انتشرت قوات الحزام الأمني في محافظة لحج جنوبي اليمن، لتأمينها والقيام بعمليات تطهير واسعة ضد عناصر حزب الإصلاح الإخواني.
ودعا اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، محافظ حضرموت السابق وعضو المجلس الانتقالي الحالي، الشباب اليمني في جميع المديريات إلى الكشف عن جميع الخلايا الإرهابية النائمة المنتمية لحزب الإصلاح وتسليمها إلى مراكز الأمن.

وقال ممثل المجلس الانتقالي اليمني في دول الاتحاد الأوروبي أحمد عمر بن فريد إن حزب الإصلاح الإخواني هو الذي يتحكم في القرار السياسي لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وفي تصريحات لـ الغد، اعتبر بن فريد أن كل مخططات حزب الإصلاح وعملياته العسكرية تندرج تحت الأجندة الإخوانية.

وفي السياق ذاته، تفقد رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني، عيدروس الزبيدي، مطار عدن الدولي، وقام بجولة في ساحة المطار وباحته، مشيداً بالروح المعنوية لقواته التي تصدت أمس لمحاولة العبث بأمن عدن وإثار البلابل داخل المدينة.
وأكد الزبيدي على مواصلة القتال في معركة وصفها بـ«معركة المصير».
 وكشفت مصادر داخل المجلس الانتقالي الجنوبي عن استئناف حركة الملاحة الجوية بالمطار السبت المقبل.

يذكر أن قائد قوات الحزام الأمني في عدن وضاح عمر، أكد صباح اليوم الخميس، السيطرة على أغلب مديريات محافظة عدن, واستمرار ملاحقة «قوات حزب الإصلاح التابعة لجماعة الإخوان»، مضيفًا أن هناك “خلايا نائمة” في عدن تم التعامل معها، مشيرا إلى أن الوضع بات هادئا في المدينة.
كما أوضح أن قوات المجلس الانتقالي تسيطر حاليا بالكامل على معسكري بدر بمديرية خورمكسر، والقوات الخاصة بمنطقة العريش في عدن.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من قناة الغد العربي

أضف تعليقـك