اخبار اليمن الان

إرهاب «داعش» و«القاعدة» يضرب عدن ولحج

سام عبدالسلام، وكالات (عدن، صنعاء)

نفذ تنظيما «داعش» و«القاعدة» الإرهابان، هجمات انتحارية ومسلحة في مدينتي عدن ولحج، ما تسبب بمقتل وإصابة عدد من أفراد قوات الحزام الأمني، وذلك بعد يوم واحد من تهديدات أطلقها ما يعرف بـ«أمير تنظيم القاعدة» في عدن عادل موفجة الحسني، عبر شاشة قناة «الجزيرة» القطرية.
وشهدت مديريتا «دارسعد» و«الشيخ عثمان» في عدن ومديرية «الحوطة» عاصمة محافظة لحج ثلاث هجمات إرهابية متزامنة نفذتها عناصر إرهابية تابعة لتنظيمي «داعش» و«القاعدة» وميليشيات حزب «الإصلاح الإخواني» خلفت عدداً من القتلى والجرحى في صفوف قوات الحزام الأمني المرابطة في تلك المديريات ضمن عملية تعزيز الأمن والاستقرار وملاحقة العناصر الإرهابية. وأفاد مصدر أمني في عدن لـ«الاتحاد» أن 6 جنود قتلوا وأصيب 8 آخرون إثر انفجار دراجة مفخخة يقودها انتحاري يرتدي حزاماً ناسفاً استهدف دورية أمنية في منطقة «الكراع» بمديرية «دارسعد»، وتبنى تنظيم «داعش» الإرهابي مسؤوليته عن تنفيذ الهجوم الانتحاري الذي أدى إلى سقوط قتلى وجرحى في صفوف القوات الأمنية في دارسعد.
وأوضح المصدر الأمني أن هجوماً إرهابياً آخر استهدف حملة أمنية يقودها قائد قوات الحزام الأمني وضاح عمر لملاحقة خلايا نائمة تابعة للميليشيات «الإصلاحية» في مديرية «الشيخ عثمان».
وقالت مصادر أمنية وطبية في عدن، إن تنظيم «القاعدة» الإرهابي شن هجمات انتحارية وقصف صاروخ، أمس، استهدف خلالها قائد قوات الحزام الأمني العميد وضاح عمر الذي كان يشرف على عملية أمنية في مديرية «الشيخ عثمان»، وأصيب 5 من حراسه بجراح، إثر انفجار عبوة ناسفة، تم التحكم بها عن بعد. وقال مصدر طبي، إن عمر نجى من عملية الاغتيال، لكن 4 جنود على الأقل أصيبوا في التفجير.
وتزامن هجوما عدن مع شن مسلحين من تنظيم «القاعدة» هجوما على حاجز تفتيش تابع لقوات الأمن في مدينة «الحوطة» مركز محافظة لحج شمال عدن، وأسفر الهجوم عن مقتل جندي وإصابة 3 آخرين في حين فرت العناصر الإرهابية إلى أحياء سكنية للاحتماء من أية عمليات ملاحقة.
وأفاد مصدر أمني لـ«الاتحاد» أن انتحارياً يقود دراجة مفخخة فجر نفسه بالقرب من طقم عسكري متمركز قرب سوق «الكراع» الشعبي في «دارسعد» ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجنود، لافتاً إلى أن الانفجار أعقبه هجوم مسلح للعناصر الإرهابية وتمكنت القوات الأمنية من دحرها ويجري تعقبها في الأحياء السكنية القريبة من المنطقة. وأشار المصدر إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين قوات الأمن التي استقدمت تعزيزات إضافية وبين المسلحين الملثمين التابعين لميليشيات «الإصلاح» الإرهابية، موضحاً أن المهاجمين فروا باتجاه مناطق سكنية قريبة وسط تعقب وملاحقة تقوم بها الأجهزة الأمنية لضبط تلك العناصر والخلايا «الإخوانية».
وأوضح المصدر الأمني لـ«الاتحاد» أن قائد قوات الحزام الأمني في عدن وضاح عمر نجا من تفجير عبوة ناسفة استهدفت حملة تطهير ملاحقة لعناصر إرهابية «إخوانية» في مديرية «الشيخ عثمان»، موضحاً أن المسؤول الأمني أصيب بجراح إلى جانب 5 من مرافقيه وتم نقلهم وإسعافهم بأحد المستشفيات القريبة.
ونفذت الأجهزة الأمنية في عدن حملات مداهمة واعتقالات طالت العديد من العناصر المتورطة بقيادة خلايا نائمة تابعة لميليشيات حزب «الإصلاح الإخواني» في مناطق «الشعب والقلوعة والتواهي وخورمكسر ودارسعد». كما أطلقت القوات حملة لمنع التجوال بالدراجات النارية من كافة مديريات المحافظة عقب استغلال الميليشيات «الإصلاحية» هذه الوسيلة لضرب الأمن والاستقرار وتنفيذ سلسلة من الهجمات الإرهابية وعمليات الاغتيال في المدينة.
وأكد عضو رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي، أن «المعركة مع الإرهاب مستمرة ولن تجد هذه الجماعات الإرهابية أمنا لها بعد اليوم». وأضاف أن «قوى الإرهاب تسعى جاهدة لنشر الفوضى في عدن بتفجير إرهابي في سوق شعبي بدار سعد وسار ضحيته مواطنين أبرياء»، موضحاً أن «الإرهاب الموجه نعرف مفاتيحه منذ 1990 وحتى اليوم» في إشارة إلى حزب «الإصلاح الإخواني».
وأضاف الجعدي «بدلاً من أن تصدر جامعة الإيمان الإخوانية العلم خرجت مجموعة من الإرهابيين يتم استخدامهم وقت الحاجة لترويع الناس وضرب الخصوم».

قرقاش: الحوار مخرج الأزمة اليمنية
وصف معالي الدكتور أنور قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، البيان الإماراتي ضد الإرهاب وحماية قوات التحالف بـ«الحازم»، مشيراً إلى أن الحوار عبر المبادرة السعودية هو المخرج للأزمة اليمنية.
وقال قرقاش في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع تويتر «البيان الإماراتي ضد الإرهاب وحماية قوات التحالف حازم، والأهم القناعة الواضحة بأن الحوار والتواصل بين الحكومة والانتقالي عبر المبادرة السعودية هو المخرج للأزمة، لمن فقد البوصلة نذكر بأن حشد الجهود ضد الانقلاب الحوثي هو الهدف وحوار جدّة المقترح هو السبيل».

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك