اخبار اليمن الان

«الإخوان» يقودون حملة تحريض ضد التحالف العربي

عقيل الحلالي (صنعاء)

بدأ حزب «الإصلاح الإخواني» الذي يهيمن على الحكومة اليمنية، أمس، بالتحريض علناً ضد جهود التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، عبر تحريك عناصره وكوادره في مسيرات عدائية بالمناطق المحررة، ضمن مخطط يهدف لنشر الفوضى وإثارة الاضطرابات في جنوب البلاد، وهو ما يشكل بيئة ملائمة لعودة التنظيمات الإرهابية وتنامي نشاطها الإجرامي مجدداً، بعد أن نجح التحالف خلال السنوات الماضية، في تجفيف منابع الإرهاب وتحجيم تنظيمي «القاعدة» و«داعش». ودفع حزب «الإصلاح» عناصره في مدينة تعز، أمس، للخروج في مسيرة نددت بالعمليات العسكرية للتحالف في البلاد منذ انطلاق الحملة العسكرية للتحالف أواخر مارس 2015.
وردد المتظاهرون «الإصلاحيون» هتافات ضد عدد من دول التحالف العربي، ورفعوا لافتات كتب عليها عبارات مناهضة لدول التحالف في مشهد مماثل للمسيرات العدائية التي تنظمها ميليشيات «الحوثي» الإرهابية الموالية لإيران في مناطق سيطرتها شمال البلاد.
وبحسب القيادي بحزب «الإصلاح» في تعز، محمد مهيوب، فإن «الحزب أعلن انطلاق ثورة لمحاربة التحالف في كل بقعة من أرض اليمن، وبكل الوسائل».
وكتب القيادي «الإصلاحي»، مختار الرحبي، وهو مستشار وزير الإعلام اليمني في تغريدة، معلقاً على مسيرة «الإصلاح» في تعز: «ارتفع سقف المطالب الشعبية، ولا يستطيع أحد إقناع هذه الجموع دون تنفيذ المطالب».
وكان حزب «الإصلاح» قد وجه عناصره في المدن اليمنية المحررة، أمس، بإقامة صلاة الغائب على قتلى الميليشيات الإرهابية الذين سقطوا في ضربات جوية محدودة خلال محاولتهم اقتحام مدينة عدن ومهاجمة قوات التحالف العربي المرابطة في المطار.
واستنكر سياسيون وناشطون يمنيون تبني حزب «الإصلاح» خطاباً تحريضياً ضد التحالف العربي لإجهاضه مخططاً لإسقاط الجنوب بأيدي الجماعات الإرهابية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك