اخبار اليمن الان

الإمارات تروي ظمأ 60 ألف يمني في الضالع

عدن (الاتحاد)

دشن محافظ الضالع، اللواء علي مقبل صالح، أمس، افتتاح مشروع البئر رقم 6 الواقع في منطقة الوعرة بمديرية الضالع، عقب إعادة تأهيلها بتمويل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، ضمن مشاريع إعادة تأهيل قطاع المياه في المناطق المتضررة بالمحافظات المحررة. وتضمن مشروع إعادة التأهيل توريد وتركيب وتشغيل مضخة البئر، بالإضافة إلى توفير مولد كهربائي وتجهيز مستلزماته وبناء غرفة خاصة به وتشغيله، حيث يخدم المشروع أكثر من 60 ألف نسمة من أبناء مديرية الضالع مركز المحافظة. وعبر محافظ الضالع عن شكره لدولة الإمارات العربية المتحدة على جهودها الجبارة في دعم المحافظة واهتمامها بالمشاريع التي يحتاجها المواطن، وخاصة في ظل هذه الظروف الصعبة، مضيفاً أن افتتاح هذا المشروع التنموي والحيوي يسهم في التخفيف من معاناة المواطنين الذين يواجهون صعوبة في الحصول على المياه النظيفة، جراء تهالك وتدهور قطاع المياه، في ظل الظروف والأوضاع الراهنة التي تعيشها البلاد. وأشار إلى أن الإمارات دائماً سباقة في تقديم المساعدات والعون في مختلف النواحي والمجالات المرتبطة بحياة الناس، موضحاً أن الضالع شهدت تنفيذ سلسلة من المشاريع الإغاثية والإنسانية من قبل الهلال الأحمر الذي كان أول الملبين للمناشدات، لتلمس معاناة الأهالي والتخفيف منها.
وأوضح منسق الهلال الأحمر في الضالع أن افتتاح وتشغيل البئر لقي ارتياحاً مجتمعياً كبيراً، لما للمشروع من أهمية قصوى في تزويد السكان بمياه الشرب، نظراً لشح المياه الذي تعانيه مدينة الضالع، لافتاً إلى أن الهيئة تحرص، وفق توجيهات القيادة الرشيدة في الإمارات، على تقديم العون والمساعدة لكل المحتاجين في مختلف المحافظات اليمنية. وعبر أهالي الضالع عن سعادتهم بعودة ضخ المياه إلى منازلهم عقب معاناة كبيرة، جراء شح المياه وتكبدهم تكاليف باهظة لنقل وتوفير المياه النظيفة، وأعربوا عن تقديرهم للدعم السخي واللامحدود الذي تقدمه الإمارات، عبر هيئة الهلال الأحمر، للتخفيف من معاناتهم وتلمس احتياجاتهم الأساسية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك