اخبار اليمن الان

غارات «التحالف» تدمر مواقع للحوثيين في حجة وصعدة

صنعاء (الاتحاد)

شن التحالف العربي أمس غارات عنيفة على تجمعات وتعزيزات لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران في محافظتي حجة وصعدة. وذكرت مصادر ميدانية أن مقاتلات التحالف استهدفت في ثماني غارات مواقع للميليشيات في مديرية حرض المحاذية للسعودية شمال حجة بينها تجمعات ومخازن أسلحة وعربات قتالية ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى. كما استهدفت غارات أخرى تعزيزات للميليشيات على أطراف مديرية حيران المجاورة، وذلك بالتزامن مع احتدام المعارك الميدانية بين قوات الجيش اليمني والميليشيات شرقي حيران وشمال شرق حرض.
وقال مصدر عسكري في الجيش إن معارك عنيفة مع الميليشيات على تخوم حرض أسفرت عن تحرير نحو 15 كيلومترا، بينها قرى بني هلال والراكب والعسيلة وقرى أخرى. وأكد أنه لم يعد يفصل قوات الجيش الوطني عن مدينة حرض سوى كيلو متر واحد عن الخط الإسفلتي الرابط بين ميدي والمدينة. وأوضح المركز الإعلامي للمنطقة العسكرية الخامسة في الجيش، أن المعارك العنيفة المستمرة كبدت ميليشيات الحوثي خسائر فادحة وأن المعارك مستمرة حتى اللحظة وتم أسر 9 من عناصر الميليشيات أثناء المعارك.
وأغارت مقاتلات التحالف، على مواقع للميليشيات في مديرية حيدان وأطراف مديرية الظاهر جنوب غرب محافظة صعدة معقل الميليشيات في أقصى شمال اليمن. كما نفذت أكثر من 11 غارة على تحركات الحوثيين شمال مديرية باقم شمال صعدة. وأكدت مصادر حوثية في صنعاء، مقتل العديد من عناصر الميليشيات، بينهم قيادات، في ضربات التحالف في صعدة وحجة، وقالت إن بين القتلى القيادي الحوثي العميد أمين حميد الحميري، قائد شرطة صعدة.
وأعلن الجيش اليمني تحقيق تقدم ميداني جديد في مديرية كتاف عقب معارك ضارية مع الميليشيات. وذكر مصدر عسكري يمني، أن قوات الجيش تمكنت من إحكام السيطرة الشاملة على جميع الطرق المؤدية إلى وادي آل بو جبارة، وقطع جميع خطوط إمدادات الميليشيات الإرهابية إلى المنطقة. وأشار إلى أن قوات الجيش شنت قصفًا مدفعيًا مكثفًا على مواقع وتجمعات الميليشيات في أطراف وادي آل بو جبارة في ذات المناطق.
وصدت قوات المقاومة المشتركة المدعومة من التحالف العربي، أمس، هجوماً لميليشيات الحوثي في مديرية قعطبة بمحافظة الضالع جنوب اليمن. وأفادت مصادر ميدانية لـ«الاتحاد»، أن الميليشيات شنت هجوما على مواقع القوات المشتركة بقيادة ألوية العمالقة الجنوبية في جبهة حجر غرب مديرية قعطبة، مشيرة إلى أن القوات المشتركة، وبإسناد من قوات الحزام الأمني، تمكنت من التصدي للهجوم، وهو الثاني في غضون أقل من 24 ساعة، وتكبيد الميليشيات خسائر بشرية ومادية.

«الساحل الغربي» تتلف مواد محظورة تستخدم بصناعة العبوات
أتلفت القوات اليمنية المرابطة في الساحل الغربي كميات كبيرة من الأسمدة الخطيرة تستخدم في صناعة العبوات الناسفة تم ضبطها مؤخرا عقب محاولة تهريبها باتجاه مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي الانقلابية. وأوضح رئيس عمليات الشرطة العسكرية بالساحل الغربي النقيب فيصل الشعيبي أن الأسمدة تم ضبطها أثناء محاولة تهريبها عبر قوارب صغيرة إلى الشريط الساحلي الغربي، موضحا أن المواد المضبوطة خطيرة وتستغلها ميليشيات الحوثي والجماعات الإرهابية في صناعة المتفجرات والعبوات الناسفة.
وأضاف أن هذه المواد تم ضبطها في مناطق منها الحنيشية الواقعة بين مديرية موزع وكهبوب، وكذلك في موزع وجبال النار، ومناطق السقية ورأس العارة وتعتبر المنافذ الرئيسية لتهريب الأسمدة والأسيد الخام والأسلحة وغيرها، موضحا أن الكميات التي تم ضبطها تصل إلى 15 ألف كيس سماد، وحوالي 1500 حمولة أسيد خام وتستخدم لصناعة صواريخ طويلة المدى، وكميات من قطع حديدية كروية صلبة صغيرة تستخدم في صناعة العبوات الناسفة والمتفجرات.

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر صحيفة الاتحاد الاماراتية من هنا

أضف تعليقـك