اخبار اليمن الان

بن بريك: ما تم تداوله على لسان هادي صادر عن حزب الإصلاح

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت/متابعات


قال اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي في اليمن، إن البيان الذي نسب للرئيس عبدربه منصور هادي، ظهر رغما عن أنفه، خاصة أنه لم يظهر صوت وصورة.

ونقل موقع “البوابة نيوز” عن بن بريك قوله: “نعرف الرئيس هادي جيد فهو يكن كل تقدير للإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي ولكن كل ما تم تداوله إعلاميًا على لسانه، صادر من الإصلاح الإخواني المشارك في الحكومة، والذى يكن العداء والحقد للإمارات، التي تكافح إرهابهم في كافة المناطق باليمن”.

ولفت إلى أن هذه الحملة ضد الإمارات والمجلس الانتقالي الجنوبي تدار من محافظة مأرب.

وأضاف: “نحن مع التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات في مواجهة الخطر الحوثي ومع شرعية الرئيس عبدربه منصور بدون الإصلاح، مشيرا إلى أنه بعد الانتصار على الحوثي بدعم التحالف سيكون لنا رأي في الانفصال أو الدولة الاتحادية”.

وتابع: “ما جاء في البيان بأننا مليشيات يؤكد بصمة الإخوان فقوات المجلس والألوية المنطوية في إطار الحزام الأمني وقوات الإسناد ومكافحة الإرهاب وألوية العمالقة هي قوات جنوبية تم إصدار قرارات جمهورية بتشكيلها وتعيين قياداتها من الرئيس عبدربه منصور هادى”.

وأردف قائلا: “قواتنا بعد تحرير عدن كانت تعمل تحت قيادة التحالف وحررت بعض المناطق الشمالية ابتداء من المخأ والخوخة حتى تخوم ميناء الحديدة كما ساهمنا في تحرير مناطق شمالية في محافظة الضالع مثل قعطبة وموريس ومازالت القوات التابعة لنا تقاتل في محافظة صعدة المتاخمة لحدود المملكة العربية السعودية”.

وكشف بن بريك عن سبب العداء للإمارات والانتقالي من جانب لإصلاح المشارك في حكومة هادئ يأتي نتيجة ضرب خلايا القاعدة وداعش الذين جاءوا من محافظة البيضاء ومأرب مع عمل غطاء لهم من قبل قوات الإصلاح المشاركة في الجيش للسيطرة على عدن لإنعاش قوى الإرهاب، ولكننا أحبطنا محاولتهم.

وزاد بن بريك: إن هذه العملية كشفت الخلايا النائمة للقاعدة وداعش لظهورهم بشكل علني صوت وصورة مما أتاح لنا القيام بأكبر عملية تمشيط في محافظة عدن ولحج لملاحقة هذه الخلايا وتوقيف قياداتها.

وأكد أنه تم إلقاء القبض على نحو 2700 عنصر إرهابي تابع للقاعدة وداعش والإصلاح حتى اليوم.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك