اليمن عاجل

الإمارات تواجه إرهاب مليشيات الشرعية بحملات إنسانية لإغاثة الفقراء

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

تعرضت دولة الإمارات وجنودها في اليمن إلى أشد أفعال الخيانة والتجاوز وتريد الأكاذيب والشاعيت من قبل مليشيات الشرعية على مدار الأيام والأسابيع الماضية، غير أنها في الأغلب تواجه هذا كله باستمرار بل ومضاعفة جهودها الإنسانية في المحافظات المحررة.

ترى دولة الإمارات أن إنقاذها للملايين من الفقراء الذين يحتاجون لمساعداتها، هو أبلغ رد على ما تثيره مليشيات الشرعية من أكاذيب ضدها، في ظل انعدام أدوار الشرعية التي تتفرع للعمليات الإرهابية وتضييق عمل المنظمات الإغاثية، وهو ما يجعلها محل ترحيب من الجميع باستثناء المجاميع الإرهابية التابعة للإصلاح والقاعدة والمليشيات الحوثية.

واستجابت دولة الإمارات العربية المتحدة اليوم الاثنين لاستغاثات مستشفى حيس بالساحل الغربي والتي تعاني نقص في الأدوية، وسلمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي دفعة جديدة من الأدوية في إطار برنامجها الخاص بالاستجابات الطارئة لمكافحة الأوبئة والأمراض المنتشرة في الساحل الغربي.

وقال ممثل الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي، إن تعد هذه الكمية هي الثانية من نوعها للقطاع الصحي في مديرية حيس والرابعة على مستوى مديريات الساحل خلال أسبوعين.

وأشار، إلى إن هيئة الهلال الأحمر تلقت في الساعات الماضية نداء استغاثة جديد من مكتب الصحة بمديرية حيس التابعة لمحافظة الحديدة عن نفاذ الأدوية في مستشفى حيس العام وتزايد حالات الإصابة بوباء الكوليرا والإسهالات المائية، مؤكدا أن الهيئة استجابت بسرعة حيث تم التجاوب وإيصال الكميات والأصناف المطلوبة .

ولفت ممثل الهلال الأحمر إلى أن دولة الإمارات تضع القطاع الصحي على رأس أولوياتها موضحا أنها لا تألوا جهدا في سبيل تقديم الدعم الطبي والخدمات العلاجية ضمن دورها الإنساني والإغاثي للشعب اليمني في المناطق والمدن المحررة من قبضة المليشيات الحوثية المدعومة إيرانيا .

وأضحت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أصبحت علامة بارزة في ساحة العطاء الإنساني بفضل دورها الميداني وتجاوبها العاجل في تقديم المساعدات الإغاثة والعلاجية في كامل المناطق والمديريات المحررة في الساحل الغربي.

وفي واقعة أخرى تثبت أهمية الدور الإنساني لدولة الإمارات العربية المتحدة، شهدت محافظة أرخبيل سقطرى، اليوم الاثنين ، توزيع أسطوانات الغاز المنزلي على أهالي الأرخبيل، وذلك بدعم من مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد للأعمال الإنساني.

وقامت شركة “أدنوك” الإماراتية، باستبدال أسطوانات الغاز الفارغة للمواطنين بالأسطوانات الممتلئة، بعد أن شهدت المحافظة أزمة كبيرة في غاز الطبخ خلال الفترة الماضية، يأتي ذلك في وقت تعتبر المشتقات النفطية في طليعة تلك الخدمات التي توفرها دولة الإمارات للمواطنين في الأرخبيل.

وكذلك شهدت منطقة الخداد في مديرية تبن بمحافظة لحج اليوم الاثنين، تدشين الهلال الأحمر الإماراتي توزيع السلال الغذائية على الأسر الفقيرة والمحتاجة.
وقال منسق الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة لحج عبد اللاه الردفاني إن توزيع السلال الغذائية يستهدف 250 أسرة، من الفقراء والمحتاجين وأسر الشهداء والجرحى، في المنطقة إيذانا بانطلاق حملة الإغاثة الواسعة التي ستشهدها المحافظة.

وأضاف عبد اللاه في تصريح سابق لـ “المشهد العربي” أن الهلال الأحمر الإماراتي يعتزم توزيع 5000 سلة غذائية بمحافظة لحج خلال الفترة القليلة القادمة، مشيراً إلى أن المستهدفين من توزيع السلال الغذائية في المحافظة هي مديريات الحوطة وتبن وطور الباحة باعتبارها من المديريات الأكثر فقرا.

وكذلك أطلق الهلال الأحمر الإماراتي اليوم الاثنين، حملة نظافة واسعة تستهدف مديريتي الحوطة وتبن بمحافظة لحج، وهي حملة النظافة ينفذها صندوق النظافة والتحسين بالمحافظة بتمويل الهلال الأحمر الإماراتي .

وتستهدف الحملة مقالب القمامة التي يصعب الوصول إليها ولها فترة طويلة لم يتم إزاحتها من أماكنها في وسط حواري المدينة، ومن المقرر أن تستمر لمدة 5 أيام في مديريتي الحوطة وتبن، حتى استكمال نقل جميع تراكمات القمامة في المواقع المستهدفة .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك