اخبار اليمن الان

تقرير أممي : 50% من الوفيات في اليمن بسبب الأمراض المعدية

كشف تحليل أجرته مجموعة الصحة العاملة في إطار برامج الأمم المتحدة في اليمن، أن الأسباب الرئيسية للوفيات التي يمكن تجنبها في البلاد هي الأمراض المعدية وأمراض الأمومة والفترة المحيطة بالولادة والتغذية -التي تشكل مجتمعة 50 بالمائة من الوفيات- والأمراض غير المعدية 39 بالمائة من الوفيات.
ومنذ انقلاب جماعة الحوثي على الدولة نهاية 2014، تعاظمت ثلاثية الحرب والمجاعة والأمراض التي أنهكت أجساد اليمنيين في “الحرب المنسية”، التي عملت من خلالها تلك المليشيات على انهيار القطاع الصحي، وعاودت الأمراض المعدية والأوبئة في التفشي و الظهور بعد أن كانت تلاشت في زمن الدولة.
وأوقفت الجماعة الانقلابية النفقات التشغيلية ومخصصات الصيانة للمستشفيات الحكومية، والمراكز الصحية، وأصبحت معظم تلك المستشفيات غير قادرة على استقبال الكثير من الحالات المرضية، وعاجزة عن توفير الرعاية الصحية المطلوبة للمرضى نتيجة النقص الحاد في الأجهزة والمعدات الطبية وتعطل ما يقارب 50% منها وخروجها عن العمل.
واعتبرت وثيقة المشروع الطارئ للصحة والتغذية في اليمن، حصلت “الثورة نت” على نسخة منها، أن الفشل في تحقيق الهدف الأول من الأهداف الإنمائية للألفية المتمثل في القضاء على الفقر المدقع والجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية من أخطر التحديات الصحية في اليمن.
يشار إلى أن اليمن يشهد حالياً أحد أعلى معدلات سوء التغذية في العالم ، ووفقا لتقارير أممية فإن طفل يموت كل 10 دقائق لأسباب يمكن الوقاية منها، ويعاني حوالي 1.4 مليون طفل من سوء التغذية الحاد المعتدل، وحوالي 370 ألف طفل دون سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد الشديد، في حين أن معدلات سوء التغذية الحاد العام تصل إلى 28% في بعض المناطق، ضعف عتبة الطوارئ المحددة عند 15 في المائة.

اقرا الخبر في المصدر من موقع صوت سبأ

أضف تعليقـك