تقارير

البخيتي يكشف تفاصيل جديدة عن الحوار «الأمريكي – الحوثي» وشرط طهران الذي رفضته واشنطن

كشف الكاتب والسياسي اليمني علي البخيتي، عن تفاصيل جديدة حول الحوار المزمع إجراءه بين جماعة الحوثي والأمريكيين، وذلك بعد أيام من نشر صحيفة “وول ستريت جورنال” الامريكية، معلومات عن اعتزام إدارة ترامب إجراء حوار مباشر مع الجماعة الانقلابية في اليمن.

وأوضح البخيتي، في سلسلة تغريدات على حسابه بموقع “تويتر”، أن الحوار سيكون بين وفد جماعة الحوثي، وموظفين بإحدى دوائر الخارجية الأمريكية، وأن واشنطن رفضت مشاركة إيران في الحوار مع الحوثيين، ما دفع طهران لاقتراح أحد أعضاء الوفد الحوثي، والذي يعد مقرباً جداً منها، لضمان أن يضعها في الصورة لحظة بلحظة، لتكون مطمأنة.

وأشار “البخيتي”، إلى أن “عبدالملك الحوثي” وافق على اقتراح إيران، حتى لا يغضبها، وفي نفس الوقت ليتجنب وجود إيراني مباشر قد يحرجه محليا، إضافة إلى أن واشنطن لن تقبل بأي وجود إيراني.

وأضاف “البخيتي”: “بحسب المعلومات التي لدي فإن إحدى الدول الأوربية قد تكون مرشحة لاستكمال اللقاءات بين الحوثيين وموظفين بالخارجية الأمريكية، والتي انطلقت المباحثات حولها قبل مدة في مسقط”‬، لافتاً إلى أن تلك اللقاءات (التكميلية) قد تبدأ في أوروبا خلال عشرة أيام من الآن، (الجمعة 6 سبتمبر 2019)، إذا لم يحدث شيء، أو تتدخل إيران، التي تطالب بأن تكون على اطلاع على طبيعة المحادثات أولاً بأول.

ولفت إلى أنه، وتمهيدا للإعلان عن الحوار بين جماعة الحوثي ومسؤولين بإحدى دوائر الخارجية الأمريكية، بدأت جماعة الحوثي عبر قناة المسيرة، بالتمهيد لسلسلة اللقاءات القادمة، باعتبارها “حواراً ندياً” مع عدو حاربهم.

وأوضح “البخيتي”، أن الجماعة تهدف من وراء هذا التمهيد، الضحك على المغفلين ممن صدّقوا شعارات العداء لأمريكا، لافتاً إلى أن الواقع أن عبدالملك الحوثي يريد أن يخطب ودّ ‫واشنطن‬، بل والانبطاح لها.

وقال: “‏المفارقة أن قناة الجزيرة‬ القطرية التحقت بقناة المسيرة الحوثية‬ في حملة التمهيد للإعلان عن حوار الحوثيين مع موظفين في خارجية أمريكا‬، باعتباره منجزاً حوثياً، وهذا يؤكد التنسيق الايراني الحوثي القطري العماني؛ ويدحض كل شعارات الدجل الحوثية عن العداء لأمريكا واعتبارها الشيطان الأكبر”.

واستطرد “البخيتي” قائلاً: “‏خلاصة الحوار بين الحوثيين وموظفين بخارجية أمريكا‬، أن عبدالملك الحوثي أدرك متأخراً، أن عليه أن ينال رضا الإقليم والدول العظمى ليستمر حكمه”، لافتاً إلى أنه (الحوثي)، يقتدي بحركة طالبان‬ الأفغانية التي تحاور الأمريكيين في قطر؛ مؤكدا أن المشكلة أن زعيم الحوثيين لا يزال يضحك على أتباعه أنه في حرب مع أمريكا، وأن الحوار معها خيانة.

وقال “البخيتي”: “‏لكم هو مؤلم أن يموت عشرات الآلاف من اليمنيين ممن صدقوا شعارات الحوثيين ضد أمريكا، فيما وفد الجماعة فاوض ويفاوض وفود أمريكية في مسقط سنوات”، مختتماً حديثه بالقول: “قلناها مراراً وتكراراً عبدالملك الحوثي مجرد دجال وكاذب ومجرم، استغل العامة وذهب بهم إلى محارق الموت”، متسائلاً “هل سيفيق المخدوعين بعد هذه الفضيحة”.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

أضف تعليقـك