اخبار اليمن الان

راشد: ليس هذا الجنوب الذي رفعنا رايته مبكرا والذي نتمناه

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

عقدت الهيئة القيادية لمجلس الحراك الثوري بمحافظة حضرموت صباح اليوم السبت اجتماعا استثنائيا لها بمدينة المكلا برئاسة المناضل صالح يسر النموري بمشاركة اعضاء الرئاسة من محافظة حضرموت ورؤساء مجالس الحراك الثوري بالمديريات وبحضور الاستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري ومحمد سعيد الريشي رئيس مجلس الحراك الثوري بارخبيل سقطرى .

وبدئ الاجتماع بآي من الذكر الحكيم .

والقى الاستاذ فؤاد راشد رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري كلمة توجيهية عامة حيا في مستهلها تماسك قيادة المجلس الاعلى وترابط وحدته التنظيمية رغم العواصف التي مر ويمر بها مضيفا بان المرحلة التي يمر بها الجنوب من متغيرات وتعقيدات متداخلة ستسبب الكثير من الصدع لمختلف المكونات الجنوبية وسنشهد تنقلات طبيعية كافرزات حتمية مؤكدا ان المجلس الاعلى للحراك الثوري لن يتضرر كثيرا بسبب وضوح هدفه وصوابية خطه السياسي وتوازن مواقفه .

وقال راشد من المهم جدا مواصلة الحوار بين مكونات الحراك والطيف الجنوبي سواء بداخل الجنوب وتحت ازيز الرصاص واصوات المدافع او بخارجه في ظل حالة الجنون التي يشهدها الوطن مشددا على ان الجنوب اليوم بحاجة الى الحوار الهادئ المتزن بالمنطق بعيدا عن الحوار الصاخب بالسلاح .

واوضح راشد ان المجلس الاعلى حدد موقفه مبكرا مما جرى ويجري ودعا لوقف الحرب وضبط النفس في العاصمة عدن بين الاخوة الجنوبيين قبل تمددها لمناطق ومحافظات اخرى غير ان صوت العقل ضاع امام استنطاق الماضي وسطوة الاملاءات لافتا الى ان الوضع اليوم في الجنوب محزن ونحن نرى بام اعيننا تهاوي مشروع التصالح والتسامح ولم نزل بعد في اول الطريق لدولة الجنوب .

واردف قائلا ليس هذا الجنوب الذي رفعنا رايته مبكرا والذي نتمناه فدماء ابناء الجنوب اغلى لدينا من الجنوب نفسه وللاسف لا تبدو ملامح دولة الجنوب في الافق قائمة الان عند من يتغنى بها وانما ملامح الاقاليم تترسخ بايدي جنوبية ومع مزيد من الانهاك لشعب الجنوب وتصاعد التطاحن المناطقي سترتسم الاقاليم وسيصبح الامر واقعا وربما يكون مرحبا به عند شريحة واسعة من الناس .

وقال راشد كنا بالامس ومن اجل السلطة نقتل بعضنا بعضا بتهم جاهزة كاليسار الانتهازي واليمين الرجعي واليوم استبدلنا ذلك بتهم جديدة وكأننا لم نتعلم من الماضي اطلاقا مشيرا الى ان جنون السلطة والتمثيل الحصري للجنوب مهيمن على البعض الذي يمضي نحو تنفيذ رغبته ولو بحرق الاخضر واليابس .

وجدد راشد تاكيده على موقف المجلس الثابت تجاه العلاقة الاستراتيجية مع التحالف وهدف المرحلة الراهنة التي نمر بها والتي تتطلب تكريس كل الجهود والطاقات نحو مواجهة العدو المشترك المتمثل في الحوثي ومن خلفه ايران حتى الحاق الهزيمة الكاملة مستطردا بالقول ان قضية الجنوب وحق شعب الجنوب في حريته واستقلاله امر لافكاك منه لكن يرتبط تحقيقه بشراكة جنوبية جامعة .

ودعا رئيس الثوري مجالس الحراك بالمحافظات الى مواصلة نشاطاتها بصورة طبيعية وتبني قضايا الناس في ظل تردي الخدمات في الجنوب وغلاء الاسعار وانفلات الامن مطمئنا الجميع ان الحملة الظالمة التي تستهدف قيادات الثوري في طريقها الى الزوال ولن يصح الا الصحيح مضيفا ان مايلحق بالمجلس من تحريض هو ضريبة الصدق في ساحة وغى فرسانها مجاذيب .

وتناول راشد في كلمته بالشرح خلفيات مايجري في الساحة الجنوبية في اللحظة الراهنة والتكهنات بمآلاتها وموقف المجلس الاعلى للحراك الثوري منها .

وكان المناضل صالح النموري افتتح الاجتماع بكلمة تطرق فيها الى تناسق موقف مجلس الحراك الثوري بحضرموت مع الخطاب العام لرئاسة المجلس الاعلى ويسير وفق قواعده في تلاحم تنظيمي وسياسي موحد شاكرا حضور رئيس المجلس ورؤساء المديريات البعيدة اجتماع قيادة مجلس الحراك بحضرموت .
وقدم النموري شرحا عن وضع المجلس بالمحافظة في شتى المجالات .

وفي اجواء من المصارحة والمسؤولية جرى نقاش مستفيض من جميع الحاضرين بهدف الارتقاء بعمل المجلس وسد الثغرات .

وتم في الاجتماع اتخاذ عدد من القرارات التنظيمية .

وجرى في ختام الاجتماع توزيع نسخ النظام الاساسي لمجالس الحراك الثوري بالمديريات والذي تم اقراره بالكونفرنس العام بتاريخ ٧ يوليو ٢٠١٩م .

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

أضف تعليقـك