اليمن عاجل

خيانة الإصلاح لم تفلح.. القصف العشوائي سلاح الحوثي في الضالع

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

لم تفلح الخطط الخبيثة التي وضعتها المليشيات الحوثية مع الإصلاح في الجنوب أملاً في تقدم قواتها بالضالع التي تشهد معارك ضارية مع القوات الجنوبية منذ خمسة أشهر من دون أن تحقق أي انتصار بل أنها تراجعت إلى أن وصلت إلى أطراف تعز، ومن ثم فإنها لجأت إلى القصف العشوائي على منازل المواطنين بعدد من المناطق الآهلة بالسكان.

وعلى مدار الأشهر الماضية، استخدمت المليشيات الحوثية جميع الجرائم التي من شأنها أن تساعدها على التقدم في مواجهة القوات الجنوبية غير أنها أصيبت بخيبة أمل وتحطمت طموحاتها بعد أن تعرضت لأكبر كم من الخسائر على مستوى القيادات وتحولت صنعاء إلى مواكب جنائزية للعديد من قياداتها.

المليشيات الحوثية لجأت في بداية الأمر بالمرتزقة الأفارقة لتكون بديلاً عن عناصر التي لقيت حتفها بعد أن كانت في الصفوف المقدمة، ثم لجأت أيضاً إلى تجنيد الصغار من مختلف المحافظات التي كاتت تسيطر عليها، ومن ثم جاء الدور على بعض المقاتلين من حزب الله، وبعدها استعانت بمليشيات ما يسمي بـ”الجيش الوطني” التابعة للإرهابي العجوز علي محسن الأحمر.

في جميع المحاولات السابعة فشلت المليشيات الحوثية في أن تخترق الدفاعات الجنوبية، وتلقت العديد من الهزائم وخسرت مواقع كانت تسيطر عليها قبل بدء المعركة، وهو ما كان دافعاً لاستهداف القوات الجنوبية والحزام الأمني والنخب الشبوانية في العاصمة عدن وأبين وشبوة لتخفيف الضغط على جبهة الضالع، لكنها على مدار شهر أيضاً فشلت في أن تحقق أي انتصارات تذكر.
وفي نهاية الأمر، كثفت ميليشيا الحوثي من استهدافها العشوائي بصواريخ الكاتيوشا على قرى مريس المأهولة بالسكان شمالي محافظة الضالع، وأكدت مصادر محلية وفاة المواطن محمد علي عبدالكريم من أبناء قرية القهرة الواقعة في خط التماس بمديرية مريس، نتيجة انفجار لغم أرضي ظهر اليوم وهو في طريقه إلى مزرعته.

كما أقدمت قناصة مليشيا الحوثي مساء أمس الجمعة على استهداف منازل المواطنين في الأحياء السكنية بمدينة حيس جنوب محافظة الحديدة، وأوضح مصدر محلي في حيس، أن مليشيا الحوثي قصفت المنازل، ما أدى إلى إصابة المواطن محمد عبدالله طه الذي يبلغ من العمر 40 عاماً.

ولفت إلى أنه جرى إسعاف المصاب إلى مستشفى حيس الميداني بصعوبة نتيجة الكثافة النارية التي يتعرض لها المواطنون، فيما أوضح مواطنون في مدينة حيس، أنهم يتعرضون لاستهداف مكثف من قبل قناصة مليشيات الحوثي التي تعمدت سفك الدماء وترويع السكان الآمنين في منازلهم.

من جانبهم روى عدد من المواطنين في مدينة حيس أنهم يتعرضون منذ الساعات الأولى من مساء وحتى اليوم السبت لاستهداف مكثف من قبل قناصة مليشيات الحوثي التي عمدت إلى سفك الدماء وترويع السكان الآمنين في منازلهم لاسيما النساء والأطفال.

وتتعمد مليشيات الحوثي زارعة آلاف الألغام، في مختلف المناطق التي تشهد المواجهات المشتعلة التي تتركز فيها المعارك الدائرة مع ميليشيات الحوثي الانقلابية شمالي وغرب الضالع.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك