اليمن عاجل

بجانب مواجهة الحوثي.. مناورات الإصلاح خطر جديد أمام التحالف العربي

المشهد العربي
مصدر الخبر / المشهد العربي

قد تكون مواجهة التحالف العربي المباشرة للمليشيات الحوثية المدعومة من إيران، أسهل كثيراً من التعامل مع مناورات مليشيات الإصلاح التي تدعي أنها بجانب التحالف وترتكب جرائم تثبت أنها تخدم مصالح بلدان إقليمية على الجانب الآخر, وهو ما يجعل مواجهة مع تلك العناصر بحاجة إلى حنكة سياسية بجانب فرض القوة.

تستهدف مناورات الإصلاح إظهار التحالف العربي وكأنه يعاني مشكلات بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية، وهو ما كان دافعا للبلدين للخروج ببيانات موحدة في أكثر مناسبة لمواجهة تلك المناورات، تحديداً وأن دول التحالف العربي لم تألوا جهدا في دعم حكومة الشرعية في مواجهة المليشيات الحوثية، غير أنها تعرضت للخيانة من قبل عناصر المتحالفين مع العناصر الإيرانية.

مناورات الإصلاح هدفها الأساسي تحقيق مصالح قطر وإيران في اليمن، بعد أن وضح أن قيادات حكومة الشرعية أسرى بيد توجهات قطرية توالي العداء لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السودية بالتبعية، وهو ما يستلزم أن يكون هناك أساليب جديدة للتعامل مع تلك المناورات بحيث لا تؤدي إلى إفشال جهود التحالف.

وأكد الناشط السياسي، أبو وليد الغامدي، أن “‏حوار حكومة الشرعية مع الانتقالي الجنوبي لن يطهرها من إرهاب حزب الإصلاح الإخواني وأذرعه داعش والقاعدة الذي ظهر علنا في شبوة”، مضيفاً: “مالم تحارب الشرعية الإرهاب الحوثي والإرهاب الاخواني على الأرض أسوة بالانتقالي الجنوبي ودول التحالف العربي فأنها ستظل في نظر المجتمع الدولي حكومة إرهابية”.
وأكد الناشط السياسي السعودي أبو وليد الغامدي، اليوم، أن حزب الإصلاح الإرهابي ليس من مصلحته إضعاف مليشيات الحوثي مشددًا على أنه سيتحد معهم، لأن حرب استقلال الجنوب قادمة.

وأضاف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”: “من يعتقد أن الشرعية الإصلاحية ستحارب الحوثي فهو واهم، حزب الإصلاح المسيطر عليها حافظ على قواته خمس سنوات في تبة نهم والبعراره لقتال الجنوبيين وليس الحوثي، الإصلاح لن يقاتل الحوثي ليس من مصلحته إضعاف الحوثي وإضعاف نفسه لأنه يعلم أن حرب استقلال الجنوب قادمة وسيتحد مع الحوثي ضد الجنوب”.

ومنذ أن تخاذلت مليشيات الشرعية أضحت عملية مواجهة المليشيات الإيرانية ملقاة بشكل أساسي على التحالف العربي، وأعلنت قيادة التحالف اليوم الاثنين، أن مقاتلاتها قصفت مواقع لميليشيات الحوثي الإرهابية في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف، وتكبدت ميليشيات الحوثي خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
وبحسب ما جاء على وكالة الأنباء السعودية “واس”: “دكت مقاتلات التحالف مواقع لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران في مديرية خب والشعف بمحافظة الجوف اليمنية، واستهدفت طائرات التحالف مواقع وتجمعات الميليشيات الحوثية الإرهابية في منطقتي “السليلة” و”الوجف” بمديرية خب والشعف، ما أسفر عن تكبيد ميليشيات الحوثي الإرهابية المتمردة التابعة لإيران خسائر في الأرواح والعتاد”.

وأمس الأحد، كان التحالف قد أعلن أن مقاتلاته دمرت مخزنًا للسلاح الخفيف والمتوسط والذخيرة تابعاً لميليشيات الحوثي في منطقة “بني معين” بمديرية رازح بمحافظة صعدة.

وكثفت مقاتلات التحالف غاراتها الجوية على مواقع تمركز ميليشيات الحوثي في مديرية رازح غرب صعدة، التي نتج عنها تدمير آليات للانقلابيين في جبل الأذناب الاستراتيجي بالمديرية ذاتها.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد العربيمن هنا

أضف تعليقـك