اخبار اليمن الان

اللجنة العليا للتصعيد تقر إقامة فعالية جماهيرية بالمكلا وإقامة مخيم التصعيد قرب بترومسيلة

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

أجتمعت اللجنة العليا للتصعيد هذا اليوم الأحد ٩ سبتمبر ٢٠١٩م لمناقشة آخر المستجدات في النشاطات التصعيدية وتدارس وإقرار الفعاليات التصعيدية الجماهيرية ، ومنها الإسراع في أقامة المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة، الذي تم تاجيلة في وقت سابق عن يوم ٢سبتمبر، لظروف الحرب المحيطة بحضرموت ،وبحسب توجيهات الاخ المحافظ.

وقد إفتتح الأستاذ محسن نصير الاجتماع ،مشيرا إلى ان الظروف الحالية أصبحت مهيأة لمواصلة نشاطنا التصعيدي حتى إنتزاع كامل مطالب وحقوق حضرموت المشروعة. وأن الظروف التي فرضت علينا ، تاجيل أقامة المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة قد تم تجاوزها، واصبح من الضروري بمكان أستئناف نشاطاتنا التصعيدية وبقوة حتى تحقيق كامل الأهداف التي تشكلت من أجلها اللجنة العليا للتصعيد للمطالبة بحقوق حضرموت.

مبينا الى أن رئاسة لجنة التصعيد قد أصدرت بيانا بذلك بيوم ٨ سبتمبر وأكدت فيه، أن تاجيلها لتنفيذ برامج الفعاليات التصعيدية ومنها المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة قد جاء تقديرا للأوضاع الغير مستقرة المحيطة بحضرموت، وهو ماتحججت به اللجنة الأمنية ومحافظ المحافظة .

وكنا على أمل أن تقوم السلطة المحلية بجهد من أجل تلبية مطالب أبناء المحافظة والتخفيف عن معاناتهم، الا أن الأمور إزدادت تدهورا هذه الأيام، من معاناة لاتطاق من كثرة إنطفاءات الكهرباء والتي أصبحت فيها ساعات الطفي أكثر من ١٢ساعة يوميا، وانعكس سلبا على مجمل نواحي الحياة وعدم حدوث أي تقدم في باقي الخدمات الاساسية على مستوى المحافظةواستمرار الانفلات الامني وأعمال القتل في الوادي، في ظل تجاهل مريب من الحكومة والجهات الرسمية الأخرى، الأمر الذي جعل المواطنون يخرجون للشارع للتعبير عن سخطهم وغضبهم من جراء إهمال ولا مبالاة الحكومة والسلطة المحلية تجاه أبسط خدماتهم.

وقد طالب الأستاذ نصير المجتمعون، بان يفكروا بجدية بما يرونة مناسبا .

وقد تداخل كل المجتمعون بآرائهم ومقترحاتهم لتفعيل كل الأنشطة التصعيدية بقوة، لتجاوز حالة الأحباط الجماهيري بعد تأجيل فعالية المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة .

مؤكدين إن تشكيل اللجنة العليا للتصعيد لم يأتي الا لتحقيق تطلعات الجماهير في حصولهم على الخدمات الأساسية والأمن في كل حضرموت.

ومؤكدين على استمرارية اللجنة وعدم التراجع حتى تحقيق كامل أهدافها.

وفي ختام الإجتماع أقر المجتمعون مايلي:

١) إقامة فعالية تصعيدية جماهيرية في المكلا يشارك فيها أبناء المكلا وكل مدن ساحل حضرموت ومشاركة رمزية من الوادي والصحراء للتعبير عن غضبهم ورفضهم لإهمال ولامبالاة الحكومة والسلطة المحلية تجاه خدماتهم في كل حضرموت وأمنهم في الوادي والصحراء.ويعلن في بيان الوقفة موعد إقامة المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة.

٢) تشكل لجنة الفعالية الجماهيرية بالمكلا كمايلي :
الشيخ سالم السعدي رئيسا
أ.سالم باداوود
أ.عمر قنبيت
د. عبدالعزيز الصيغ
م. لطفي بن سعدون
أ. عوض باكونه
أ. سلمى الكثيري
أ. مدينه عدلان
أ.ظفار البعسي
إضافة للسكرتارية .

وتنهي ترتيباتها كاملة مع تحديد موعد الفعالية خلال عشرة أيام.

٣) تشكيل لجنة المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة كمايلي :
أ. محمد عبدالعليم باعباد رئيسا
أ. محمد ثابت السعدي
أ. محمد عوض العريبي
أ. صالح مولى الدويلة
أ. صالح العجيلي
أ.سالم الصانع
أ. وائل المعاري
إضافة الى السكرتارية .

وتكلف بالنزول الى غيل بن يمين لتجديد ماتم تهيئته من سابق.

وتنهي عملها خلال عشرة أيام. وعلى أن يتم توسيع اللجنة بماهو مناسب بعد تحديد موعد أقامة المخيم.
٤) تجتمع اللجنة العليا بعد عشرة أيام لإقرار ماتوصلت اليه اللجنتين من عمل وخطط تنفيذية وتحديد يوم فعالية المكلا ويوم أقامة المخيم التصعيدي قرب بترومسيلة.

٥) إبلاغ لجان التصعيد بالمديريات والاحياء بهذه القرارات ومطالبتهم لحشد الناس لانجاح هاتين الفعاليتين التصعيديتين.

*من لطفي بن سعدون

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

أضف تعليقـك