اخبار اليمن الان

مخاوف من ان تصبح اليمن ملاذا للتنظيمات المتطرفة.. صحيفة أمريكية: "القاعدة" يقاتل إلى جانب حكومة هادي في الجنوب

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

أكدت صحيفة أمريكية أن تنظيم القاعدة الإرهابي يقاتل إلى جانب قوات الرئيس اليمني المؤقت عبدربه منصور هادي، وانه بفضل نائب الرئيس اليمني علي محسن الأحمر الزعيم الإخواني، أصبحت التنظيمات الارهابية أكثر نشاطا في الجنوب المحرر من الحوثيين والتنظيمات الإرهابية، وسط مخاوف من ان تصبح التنظيمات الارهابية الفارة من سوريا وبلدان الصراع الأخرى الى اليمن المضطرب بفعل الانقلاب الحوثي والتحالفات الاستراتيجية بين الإخوان وقطر من جهة مع إيران.

وأعلن تنظيم القاعدة اسقاط بلدة الوضيع بأبين والتي تعد مسقط رأس الرئيس عبدربه منصور هادي، عقب اشتباكات محدودة اسفرت عن مقتل جندي من قوات الحزام الأمني المتخصصة في مكافحة الإرهاب.

وقالت صحيفة انترناشيونال بزنس تايمز الأمريكية، إن الجماعات الإرهابية أمثال تنظيمي القاعدة وداعش، انتعشت وصعدت من هجماتها، مستغلة الصراع الحالي في جنوب اليمن.

وأضافت إنه ورغم أن الولايات المتحدة أعلنت انتصارها على داعش في مارس من هذا العام في العراق وسوريا، بيد أن العناصر المنشقة من التنظيم الإرهابي ظهرت في أماكن أخرى، وخاصة في اليمن.

وتشير تقارير محلية وغربية أن عودة تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم داعش بعد قرابة ثلاث سنوات من طردهم من قبل القوات التي تقودها الإمارات العربية المتحدة أمر مثير للقلق.

وقالت الصحيفة ذاتها: “يربط المراقبون اليمنيون انتعاش هذه التنظيمات بالهيمنة المتزايدة لحزب الإصلاح على حكومة الرئيس هادي. فتاريخياً، وقف حزب الإصلاح، الذراع السياسي لجماعة الإخوان المسلمين في اليمن، إلى جانب تنظيم القاعدة في جزيرة العرب وتنظيم داعش، حيث كان يشاطرهما أجندة ورؤية مماثلة في البلد الذي مزقته الحرب”.

وأردفت: “كما تفيد التقارير، بأن علي محسن الأحمر، نائب الرئيس اليمني، الذي ينتمي إلى الإصلاح، على علاقة وثيقة بهذه الجماعات المتطرفة.

وتشير التقارير إلى أن القيادي المطلوب دولياً أبو البراء البيضاني، شوهد وهو يقاتل إلى جانب قوات هادي ضد قوات المجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة، وفقاً للصحيفة.

ورغم نفي الحكومة اليمنية وجود أعضاء من تنظيم القاعدة تقاتل في صفوف قواتها، بيد أن العديد من وسائل الإعلام قد نشرت صوراً لعناصر معروفة في تنظيم القاعدة تقاتل إلى جانب مقاتلي الإصلاح ضد قوات الانتقالي في أجزاء مختلفة من محافظة شبوة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك