اليمن عاجل

الحكومة تعتبر تمديد ولاية فريق خبراء حقوق الإنسان تدخلاً في الشؤون الداخلية

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

الحكومة تعتبر تمديد ولاية فريق خبراء حقوق الإنسان تدخلاً في الشؤون الداخلية

اعتبرت الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً، تمديد ولاية فريق الخبراء الدوليين والإقليميين المعني بالتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن، تدخلاً في الشؤون الداخلية للبلاد التي تشهد حرباً دامية على السلطة منذ نحو أربع سنوات ونصف.

جاء ذلك على لسان وكيل وزارة الخارجية في الحكومة الشرعية الدكتور منصور بجاش، خلال لقائه الإثنين في الرياض سفير بوركينا فاسو، مانسا أونتانا.

وكثفت وزارة الخارجية في الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً مؤخراً لقاءتها لحشد الدعم لرفض تمديد ولاية فريق الخبراء الدوليين الذي شكله مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة للتحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان باليمن.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية “سبأ” عن بجاش قوله ” إن إصرار بعض الدول على تمديد ولاية ما يسمى بفريق الخبراء رغم عدم حيادتيه ونزاهته هو صورة أخرى من صور تسيس ملف حقوق الإنسان والتدخل في الشؤون الداخلية وعدم احترام الآليات الوطنية لهذه الدول.”

واتهم الدبلوماسي اليمني، الفريق الأممي بـ”الابتعاد كل البعد عن النزاهة والحيادية وتجاوز الولاية الممنوحة له”، مضيفاً أن “موقف الحكومة اليمنية لم يتغير تجاه التمديد لولاية الفريق”.

وسبق أن انتقدت الحكومة “الشرعية” التقرير الذي أصدره فريق الخبراء الدوليين ووصفته بأنه “خرج عن قواعد الموضوعية والنزاهة” وهو الموقف نفسه الذي تبناه التحالف العربي بقيادة السعودية لدعم الشرعية في اليمن، من الفريق وتقريره الصادر الثلاثاء الفائت.

وتم تشكيل فريق الخبراء البارزين المعني باليمن، في سبتمبر 2017 وتم تجديد ولايته لمدة عام في سبتمبر 2018، وفي دورته الـ 42 التي ستعقد الشهر الجاري سينظر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في تمديد ولاية الفريق مجدداً.

وفي سبتمبر العام الماضي أعلنت الحكومة اليمنية “الشرعية” عن رفضها تمديد ولاية فريق الخبراء بشأن حقوق الإنسان، وأنها لن تتعاون معه من “منطلق حقها كدولة عضو في الأمم المتحدة بعدم المساس والتدخل بشؤونها الداخلية”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك