اخبار اليمن الان

واشنطن بوست: الإمارات زودت القاعدة في اليمن بمدرعات و أسلحة امريكية متطورة

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

كشفت صحيفة الواسنطن بوست في تقرير نشرته ، اليوم الإثنين أن دولة الإمارات العربية المتحدة ، زودت مليشيات مرتبطة بتنظيم القاعدة الإرهابي في اليمن ، بأسلحة أمريكية الصنع مشددة على ضرورة عدم تجاهل الانتهاكات الخطيرة لحقوق الانسان الذي تمارسها الامارات في اليمن وليبيا وعدد من البلدان العربية

وقالت الصحيفة الامريكية : أن السناتور روبرت مينينديز (وهو ديموقراطي بارز في لجنة العلاقات الخارجية) ارسل الأسبوع الماضي ،خطابًا إلى وزير الخارجية مايك بومبو يحذر فيه من أن الولايات المتحدة “قد تكون ملزمة بموجب القانون بإنهاء جميع مبيعات الأسلحة إلى الامارات العربية ..معتبرة خطوة مينينديز أنها أظهرت أن الوقت قد حان لواشنطن لإطلاق إصلاح جذري لعلاقتها بأبو ظبي.

وأوضحت الواشنطن أن استعلام مينينديز يأتي بعد أيام من الكشف عن وصول صواريخ أمريكية مضادة للدبابات ذات تقنية عالية تم بيعها إلى الإمارات الى أيدي قوات المتمردين الليبية التي تقاتل للإطاحة بالحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في طرابلس.

 واتهمت الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها دوليا دولة الإمارات العربية باستخدام طائرة أمريكية الصنع لتفجير مركز للمهاجرين في ليبيا ، مما أسفر عن مقتل 53 شخصًا على الأقل.

وفي عام 2014 ، قالالبنتاغون إن الإمارات قصفت ليبيا سراً ، مما اثار دهشث وازعتج المسؤولين الأمريكيين.

وأضافت : الإمارات متهمة حاليًا بتزويد الميليشيات المرتبطة بالقاعدة في اليمن بأسلحة أمريكية الصنع ، بالاضافة الى دعم الطغمة العسكرية التي قمعت بعنف القوات المؤيدة للديمقراطية في السودان.

 وأكدت الواشنطن بوست أن كل تلك الافعال تؤكد أن أبو ظبي هي حليف غير موثوق به بشكل كبير. مشيرة الى ان الإمارات نجحت إلى حد كبير في التخلص من القيود التي فرضت مؤخراً على المملكة العربية السعودية في صفقات الاسلحة المشتراه من الولايات المتحدة بسبب أفعال مماثلة وهو ما يحتاج إلى مراجعة وتغيير فوري بحسب الصحيفة الامريكية

وتابعت : في الأشهر الأخيرة ، ازدادت حدة انتقادات اعضاء الكونجرس على المملكة العربية السعودية بشكل ملحوظ بشأنالحرب الكارثية في اليمن ، فيما لم يلحظ أحد أي انتقادات موجهة للإمارات على الدور الأساسي الذي تلعبه في اليمن وعلى انتهاكات حقوق الإنسان الخطيرة التي ترتكبها في البلاد

مبينة ان مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين الجمهوري والديمقراطي قدمت في وقت سابق من هذا الشهر ، تشريعا مدفوعًا بمحاولة إدارة ترامب تقصير دائرة مراقبة الكونغرس على 22 عملية نقل أسلحة للسعودية والامارات 

وقالت : مشروع القانون الذي حمل عنوان ” قانون الطوارئ في المملكة العربية السعودية (SAFE) ، لم يشير إلى دولة الإمارات العربية بالرغم من إن 13 من مبيعات اسلحة السعودية ” الـ 22 هذه تشمل الإمارات العربية المتحدة.وتشمل الأسلحة المعنية مئات الصواريخ المضادة للدبابات من النوع المحول إلى المتمردين الليبيين ، إلى جانب طائرات الأباتشي وطائرات البنادق نصف الآلية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك