اليمن عاجل

الشرعية تنتقد الصمت الدولي عن جرائم الحوثيين وترفض محاولات تسيس ملف حقوق الإنسان

بوابتي
مصدر الخبر / بوابتي

الشرعية تنتقد الصمت الدولي عن جرائم الحوثيين وترفض محاولات تسيس ملف حقوق الإنسان

انتقدت الحكومة اليمنية صمت المجتمع الدولي وتجاهله للجرائم التي ترتكبها جماعة الحوثي المسلحة، وقالت إن هذا الصمت ” شجعها على التمادي في هذه الانتهاكات”.

 وجدد وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية منصور بجاش رفض الحكومة لـ” محاولات بعض الدول الغربية تسيس ملف حقوق الإنسان في اليمن من خلال فرض التمديد لما يسمى بفريق الخبراء عبر مجلس حقوق الإنسان”.

وقال إن  الحكومة اليمنية لن تتوانى عن حماية حقوق الإنسان في اليمن انطلاقاً من التزاماتها الوطنية والدولية وتقدر كافة الجهود الدولية التي تدعم وتعزز من قدرات الآليات الوطنية وترفض في الوقت نفسه أي تدخل من شأنه أن يضعف هذه الآليات أو يقوم بتسيس ملف حقوق الإنسان كذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية للدول”.

وأعرب الوكيل بجاش عن قلق الحكومة اليمنية من تحول مجلس حقوق الإنسان إلى أداة في يد بعض الدول الغربية للتدخل في الشؤون الداخلية وهو ما يتنافى مع مقاصد ومبادئ الأمم المتحدة، وشدد على أن ذلك”  يتطلب المزيد من التضامن ووحدة المواقف للوقوف ضد هذه المحاولات لتسيس ملف حقوق الإنسان”.

وأكد المسؤول الحكومي لدى لقاءه في الرياض، القائم بأعمال السفير الفلبيني لدى اليمن كريستوفر آرو أن تقرير فريق الخبراء الأخير  يستند لمعلومات مضللة، ومتحيز وغير موضوعي وبشهادة عدد من الدول في مجلس حقوق الإنسان، مبينا أن الحكومة تقدمت بملاحظاتها في حينه على تقرير الفريق الذي ابتعد كل البعد عن معايير النزاهة والحيادية.

  وأشار بجاش الى أن جماعة الحوثي ما زالت ترفض دعوات السلام وتزيد من معاناة اليمنيين من خلال استمرارها في تجنيد الأطفال، وزراعة الألغام، واعتقال الناشطين والصحفيين، ومماطلتها في تنفيذ اتفاقية تبادل الأسرى والسجناء، لافتاً الى خرق الحوثيين للقوانين الدولية والإنسانية من خلال استخدامها للمواطنين كدروع بشرية وإقامة منشآت لتخزين الأسلحة في المناطق السكانية.

 

 

 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك