اخبار اليمن الان

عدن: معرض للطيور يجسد رسالة سلام ومحبة إلى العالم

نافذة اليمن
مصدر الخبر / نافذة اليمن

تحت شعار “رسالة حب وسلام”، أُطلقت مسابقة ومعرض “أفضل طائر” في مدينة عدن اليمنية، الإثنين، وهي الفعالية التي لاقت إقبالاً جماهيريًا من محبي تربية الطيور وهواة اقتنائها.

المسابقة والمعرض الذي نظمته جماعة “طيور الحب والسلام”، ورعاه المجلس المحلي بمديرية صيرة، ومكتب الثقافة بعدن، احتضنت فعالياته ساحة معهد جميل غانم للفنون الجميلة في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن.

وقال وائل ياسين جمن، عضو جماعة طيور الحب والسلام، وعضو لجنة التحكيم في المسابقة، إن فكرة المسابقة والمعرض نبعت من رغبة محبي وهواة تربية الطيور بعدن في بعث رسالة إلى العالم بأهمية الحب والسلام في حياتنا، والقبول بالآخر والتعايش معه.

وأشار في حديثه مع “العين الإخبارية” إلى أن جمال هذه الطيور وألوانها الزاهية، هي من تجعل الحياة أفضل، وتفرض علينا الاستمتاع بها، وبكل تفاصيل الحياة الأخرى.

وتابع: “من هنا كان الهدف والغاية في لفت الأنظار إلى التنوع والاختلاف الموجود في حياتنا، تماماً كما هو موجود في حياة الطيور، وعلينا تقبل كل ذلك الاختلاف والتنوع، والعيش معه بسلام”.

من جانبه، قال أحمد عبدالله حسين، مدير مكتب الثقافة لـ”العين الإخبارية”: “هذه الفعالية لم تكن ترفاً، أو حدثاً هامشياً.. هي رائعة جداً، وتحدث في عدن لأول مرة، وهذه الطيور ترمز إلى السلام والمحبة، والأمن والاستقرار”.

وأضاف: “شاهدنا عشرات الأنواع والأصناف من الطيور، التي تمت تربيتها محلياً وبجهود ذاتية من شباب عدن”.

وأكد مدير مكتب الثقافة في عدن، أن جماعة طيور الحب والسلام، والشباب المشاركين في المعرض أرادوا أن يرسلوا رسالة محبة وخير وسلام للعالم.

وقال حسين: “في مكتب الثقافة بعدن، والسلطة المحلية في مديرية صيرة، نهتم بجهود هؤلاء الشباب، وأظهرنا دعمنا لهم، ورأينا أن ننظم معرضا خاصا بطيور الزينة”.

واعتبر أن الفعالية حدث هام، يجب أن يلقى كل الدعم والاهتمام، كونها ظاهرة حضارية وإنسانية، تعبر عن حب الإنسان للطيور والحيوانات، وكل ما ينتمي إلى هذه الأرض الطيبة، كما أن ديننا الإسلامي يحثنا على العناية بالحيوانات والإحسان إليها.

وحظيت المسابقة والمعرض بحضور رسمي وشعبي، تقدمه مدير عام مديرية صيرة، رئيس المجلس المحلي، خالد سيدو، ومدير عام مكتب الثقافة في عدن، أحمد عبدالله حسين.

يمكن قراءة الخبر من المصدر نافذة اليمن من هنا

أضف تعليقـك