اخبار اليمن الان تقارير

مسؤول أممي: الأهداف الأساسية لإتفاق السويد في الحديدة تحققت

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

قال القائم بأعمال رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة الجنرال هاني نخلة إن الأهداف الأساسية لاتفاق ستوكهولم في الحديدة تحققت وتبقى بعض الأهداف الميدانية والسياسية يجري العمل على تحقيقها.

وكشف القائم بأعمال رئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار لدعم اتفاق الحديدة الجنرال هاني نخلة في أول حديث له لوسائل إعلامية عربية، أن “أجواء المفاوضات بين الحكومة اليمنية والحوثيين في الحديدة إيجابية”، رغم وجود بعض المعوقات الميدانية والسياسية.

وأكد في حديث للعربية نت أن “الأطراف اليمنية تتعاطى بإيجابية مع المحادثات، مع العلم أن كل شيء مُسيّس في الدول كافة” بحسب تعبيره.

وقال المسؤول الأممي إن “عمل اللجنة تقني، وهو ما يُسهّل التفاعل بين أعضائها”.

وأضاف: “حصل اتّفاق بين المجتمعين على تفعيل وقف إطلاق النار والتهدئة، ووضعنا الآلية لهما، والأهم أن النيّات بين الطرفين إيجابية، وهناك حماسة واندفاع، وهي أمور مُشجعة وجيّدة”.

ولفت الجنرال هاني نخلة إلى “أن اجتماعات اللجنة انتهت، ونحن نعد الآن الخلاصات النهائية، واتفاق ستوكهولم سيبقى قائماً”، وتحدّث عن معوقات ميدانية وسياسية وتقنية تؤخّر بعض الجوانب في الاتّفاق.

ورداً على سؤال حول أبرز المعوقات، أوضح “أن لا معوقات بالتفاهم على المسائل التقنية، لكن المعوقات المرتبطة بالأمور السياسية قد يحصل أحياناً تأخير في تجاوزها”، مضيفاً أن “الاجتماع الفائت للجنة في شهر يوليو الماضي أنجز كل المسائل المتعلّقة بعملها التقني وخططها بانتظار الانتهاء من إنجاز مسائل أخرى لا تدخل في اختصاص وصلاحيات عمل اللجنة”.

ويرأس الجنرال نخلة اللبناني الأصل، لجنة تنسيق إعادة الانتشار في الحديدة، وتثبيت وقف إطلاق النار.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك