اخبار اليمن الان

يوم أميركا الأسود.. ماذا حدث داخل مبنى الكونغرس ؟

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

شفت مجلة “التايم” الأمريكية في تقرير لها عن كتاب “الطائرة الوحيدة في السماء” والذي صدر لهجمات 11 سبتمبر الإرهابية شهادات موظفين أمركيين كانوا موجودين داخل مبنى الكونغرس الأمريكي، وقت اصطدام الطائرات بالمبنى وبرج التجارة العالمية.

بداية الكارثة

وقال الكاتب الأميركي، غريت غاريت أن الأمور كانت تسير كالمعتاد صباح يوم الثلاثاء 11 ديسمبر 2001، لكنها تغيرت بوتيرة متسارعة بعد ورود تنبيه يفيد بوقوع حالة طوارئ في نيويورك الأمريكية، وتحديداً عند الساعة 8:46 صباحا ورد التنبيه الذي يفيد باصطدام أول طائرة في نيويورك ببرج التجارة الشمالي. وتسرد لورا بيترو، مديرة مكتب السيناتور، داشل، لحظات أخرى: “كان الجميع يشاهدون التلفزيون الذي عرض مرارا لقطات اصطدام الطائرة الأولى بالبرج الأول، ثم رأينا الطائرة الثانية تصطدم بالبرج الأخر. لقد كنا مذهولين للغاية ونحاول أن نستوعب ما جرى”.

“عمل إرهابي”

وعند اصطدم الطائرة الثانية، قال سكرتير صحفي في الكونغرس إن الأمر عمل إرهابي وعند تلك اللحظة تغير لك شيء، بحسب غاندرسون.

لحظة الإخلاء

وفي شهادات أكثر درامية، وقف رجل أمن بزي مدني وقال” انظر”، مشيرا إلى النافذة. من الواضح أنه كان يرى شيئا. إن لم تكن كرة نار فهي عمود من الدخان يتصاعد من مبنى البنتاغون، على ما يتذكر غاندرسون. وقال غوس إنه بعد ضرب البنتاغون سارع إلى مكتب رئيس مجلس النواب، دينيس هاسترت ليجده هناك محدقا بأعمدة الدخان المتصاعدة من البتاغون، ويسرد” قلت له علينا أن نخلي المبنى فورا، ووافق على ذلك”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع المشهد اليمني من هنا

أضف تعليقـك