اقتصاد

تقرير.. لماذا ترامب يخفف العقوبات على إيران 2%؟

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

عكست أسعار النفط اتجاهها الصعودي، وهبطت بأكثر من 2% أثناء التعاملات اليوم الأربعاء بعد تقرير بأن الرئيس الأميركي دونالد ترامب يدرس تخفيف العقوبات على إيران، وهو ما قد يعزز إمدادات الخام في وقت يستمر فيه القلق بشأن الطلب العالمي على الطاقة.

وأشار متعاملون إلى تقرير من بلومبيرغ بأن ترامب ناقش تخفيف العقوبات على إيران للمساعدة في ضمان اجتماع مع الرئيس الإيراني حسن روحاني في وقت لاحق هذا الشهر. وقال التقرير إن مستشار الأمن القومي المقال جون بولتون عارض مثل هذه الخطوة.

وبحلول الساعة 16:25 بتوقيت غرينتش، انخفضت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 1.42 دولار، أو 2.28% إلى 60.96 دولاراً للبرميل، بينما هبطت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 1.57 دولار، أو 2.76%، إلى 55.85 دولاراً. وعند التسوية، تراجعت العقود الآجلة لخام برنت 2.52% لتبلغ عند التسوية 60.81 دولارا، والخام الأميركي 2.87% مسجلا 55.75 دولارا.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية تاس عن مصدر قوله اليوم الأربعاء إن التزام دول منظمة أوبك باتفاقية عالمية لخفض الإنتاج بلغ 131 في المائة الشهر الماضي، بينما بلغت نسبة التزام المنتجين الآخرين غير الأعضاء بالمنظمة 147%.

وبدأت أوبك وروسيا ومنتجون آخرون تنفيذ اتفاقية لخفض الإنتاج بواقع 1.2 مليون برميل يوميا من الأول من يناير/ كانون الثاني. وفي يوليو/ تموز، جدد التحالف، المعروف بأوبك+ الاتفاقية حتى مارس/ آذار 2020، وتجتمع لجنة تراقب تنفيذ الاتفاقية غدا الخميس.

وقالت إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الأربعاء، إن مخزونات الولايات المتحدة من الخام تراجعت الأسبوع الماضي إلى أدنى مستوياتها فيما يقرب من عام، في حين انخفضت مخزونات كاشينغ للأسبوع العاشر على التوالي، مع زيادة إنتاج مصافي التكرير وهبوط الواردات.

وتراجعت مخزونات الخام للأسبوع الرابع على التوالي، لتهبط 6.9 ملايين برميل على مدار الأسبوع المنتهي في 6 سبتمبر/ أيلول، بما يتجاوز مثلي توقعات المحللين التي كانت لانخفاض قدره 2.7 مليون برميل.

وقالت إدارة المعلومات إن مخزونات الخام البالغة 416.1 مليون برميل هي الأدنى منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2018، وتقل نحو 2% عن متوسط 5 سنوات لهذا الوقت من السنة.

مدير أبحاث السلع الأولية لدى كليبر داتا، مات سميث، قال إن “زيادة طفيفة في استهلاك المصافي وتراجعا طفيفا في الواردات أفرزا هبوطا كبيرا في مخزونات الخام – لتصبح منخفضة 69 مليون برميل، أو 14% عن أعلى مستوى للعام المسجل في أوائل يونيو/ حزيران. صادرات الخام تجاوزت مجددا الثلاثة ملايين برميل يوميا – فيما يبدو أنه أصبح الوضع الطبيعي بعد مدّ خطوط أنابيب من الحوض البرمي إلى كوربوس كريستي”.

وتراجع صافي واردات الولايات المتحدة من الخام 413 ألف برميل يوميا الأسبوع الماضي إلى 3.34 ملايين برميل يوميا، في حين زادت الصادرات 234 ألف برميل يوميا إلى 3.3 ملايين برميل يوميا.

وساعدت طفرة النفط الصخري، بقيادة زيادات إنتاجية في الحوض البرمي، على جعل الولايات المتحدة أكبر منتج للخام في العالم. وبدأت خطوط أنابيب جديدة نقل الخام من الحوض البرمي، أكبر حوض نفط أميركي، إلى ساحل خليج المكسيك على مدار الشهر المنقضي.

وتراجعت مخزونات الخام بنقطة التسليم في كاشينج بولاية أوكلاهوما 798 ألف برميل إلى 39.33 مليون برميل، مسجلة أدنى مستوى لها منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2018.

وزاد استهلاك مصافي التكرير من الخام 114 ألف برميل يوميا، حسبما أظهرت الأرقام. وزادت معدلات تشغيل المصافي 0.3 نقطة مئوية إلى 95.1% من الطاقة الإجمالية.

وانخفضت مخزونات البنزين 682 ألف برميل في حين توقع محللون في استطلاع أجرته رويترز تراجعها 847 ألف برميل. وتراجعت مخزونات البنزين الأسبوعية في ساحل خليج المكسيك إلى أقل مستوى لها منذ سبتمبر/ أيلول 2017.

وارتفعت مخزونات نواتج التقطير، التي تشمل الديزل وزيت التدفئة، 2.7 مليون برميل، مقابل توقعات بأن تزيد 72 ألف برميل، حسبما أظهرته بيانات إدارة معلومات الطاقة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك