تقارير

تعزيزات عسكرية اماراتية مستمرة إلى عدن

ما تزال التعزيزات العسكرية تتواصل إلى محافظة عدن عبر البحر، منذ بداية شهر سبتمبر/أيلول الجاري.
وخلال الأسبوع الماضي وصلت عبر ميناء الزيت بمديرية البريقة غرب عدن، مدرعات اماراتية، قدرتها مصادر صحفية بـ”90″ مدرعة.
ومساء الثلاثاء 10 سبتمبر/أيلول 2019، وصلت سفينة عسكرية اماراتية إلى ذات الميناء، على متنها قرابة “30” حاوية، لم يكشف عما فيها.
وافرغت حمولة السفينة إلى الميناء، وسط حراسة أمنية مشددة على الميناء من قبل قوات المجلس الانتقالي الجنوبي، قبل نقلها إلى معسكر التحالف في البريقة.
ويأتي استمرار نقل الأسلحة الثقيلة إلى عدن متزامنا مع استمرار وصول تعزيزات قوات عسكرية لقوات حكومة هادي إلى محافظة أبين المجاورة، و انتشار اللجان الشعبية في شقرة و المحفد.
وكل ذلك يتزامن مع غموض يكتنف محادثات جدة التي دعت اليها السعودية بين حكومة هادي و المجلس الانتقالي الجنوبي.
ما يجري على الأرض مؤشر على أن الطرفين يرتبان لمعركة قادمة، رغم تشديد التحالف السعودي على وقف اطلاق النار، وتكتمه على مصير محادثات جدة.

يمكنك زيارة الخبر الاصلي من هنا >> هذا الخبر المنشور بموقع اخبار اليمن جرى نشره من موقع الخبر

أضف تعليقـك