اخبار اليمن الان

وزير التربية يبحث مع الوكالة الامريكية للتنمية دعم قطاع التعليم في اليمن

عدن الغد
مصدر الخبر / عدن الغد

بحث وزير التربية والتعليم الدكتور عبدالله لملس، اليوم، مع المدير الاقليمي للوكالة الامريكية للتنمية ماري ايلين، والوفد المرافق لها، دعم القطاع التعليم في اليمن.

 

وناقش الوزير لملس مع المدير الاقليمي للوكالة الامريكية ،احتياجات قطاع التعليم وتأهيل وتطوير الطاقة الانتاجية لمطابع الكتاب المدرسي، وتعميم تدريس اللغة الانجليزية من الصف الرابع الابتدائي واستكمال نهج القراءة المبكرة ابتداء من الصف الثالث من التعليم الأساسي.

 

وحث وزير التعليم الوكالة الامريكية للتنمية، بذل مزيد من الجهود لدعم قطاع التعليم في اليمن وتدريب الكوادر الفنية للوزارة وتمويل البرامج والمشاريع الخاصة بإعداد الكفاءات الادارية وبرامج تأهيل المعلمين.. مشيراً الى الدمار الذي طال الاف المدراس اثر الحرب التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية.

 

ولفت الوزير لملس الى ان العملية التعليمية في اليمن تعرضت لاضرار واسعة جراء الحرب التي شنتها المليشيات الانقلابية على الشعب اليمني..معرباً عن امله اسهام الوكالة الامريكية للتنمية اعادة تاهيل المدارس وتوفير الاحتياجات والمستلزمات المدرسية لمواصلة العملية التعليمية.

 

واكد أن الحكومة تبذل جهوداً كبيرة لمواصلة العملية التعليمية واعادة الطلبة الى المدارس، كون التعليم هو الركيزة الاساسية التي تبنى بها الاوطان وتنهض بها المجتمعات.. لافتاً الى أن الوزارة تولي عودة الطلاب الى التعليم وتوفير المستلزمات المدرسية اهمية كبرى في المرحلة الحالية.

 

واشاد وزير التربية والتعليم بجهود الوكالة الامريكية للتنمية في دعم التعليم في بلادنا..مؤكداً ان الوكالة تمثل ثالث المانحين لدعم قطاع التعليم.

 

من جانبه أكدت المدير الاقليمي للوكالة الامريكية للتنمية استمرار تقديم الدعم لليمن في كافة المجالات..لافتة الى ان لدى الوكالة خطة لدعم التعليم في عدد من المحافظات لضمان الوصول الى تعليم امن وعادل للجميع..مشيرة الى ان الخطة تتضمن تطوير المواد التعليمية وتطوير المدراس بالتجهيزات وتعزيز القدرات المؤسسية التربوية.

 

حضر اللقاء رئيس المكتب الفني في الوزارة عبدالله المخلافي ومسؤولة التنمية العامة بالوكالة الامريكية للتنمية مي بينج ،وكبير المستشارين التنمويين بالوكالة.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع عدن الغد من هنا

أضف تعليقـك