اخبار اليمن الان

الهجوم ليس من اليمن.. الخارجية الأمريكية تفضح «الحوثيين» وتقطع الشك باليقين بشأن الهجوم الذي استهدف «أرامكو» وصحيفة خليجية تؤكّد الرواية وتكشف من أين انطلقت طائرة الهجوم

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

أكد وزير الخارجية الأمريكية، مايك بومبيو،اليوم السبت، أنه لا يوجد دليل بأن الهجوم الذي استهدف منشآت النفط السعودية جاء من اليمن.

وحمل بومبيو إيران مسؤولية الهجوم الذي تعرضت له السعودية، مشيراً أن طهران شنت هجوماً غير مسبوق على إمدادات الطاقة.

وقال بومبيو إنه على العالم أجمع إدانة هجوم إيران على إمدادات الطاقة العالمية، مشيرا إلى أن الرئيس الإيراني حسن روحاني، ووزير خارجيته جواد ظريف يتظاهران باللجوء للدبلوماسية.

هذا فيما كشفت مصادر اعلامية كويتية أن الأجهزة الأمنية تلقت بلاغاً يفيد بأن طائرة مسيرة من دون طيار (درون) اخترقت أجواء الكويت فجر السبت وعندما وصلت إلى محيط دار سلوى هبطت إلى ارتفاع 250 متراً.

وأفادت مصادر معنية لصحيفة “الراي” الكويتية بأن “الطائرة المسيرة من النوع الكبير، يصل طولها إلى نحو 3 أمتار وحجمها بحجم سيارة صغيرة، حامت فوق دار سلوى لفترة مشعلة كشافاتها الأمامية ثم غادرت”.

وأشارت المصادر إلى أن الطائرة “قدمت من جهة البحر، واقتربت من شاطئ البدع، حيث فتحت الكشاف الأمامي لمدة دقيقة واحدة، وبعد ذلك حامت فوق قصر دار سلوى وعادت إلى دوار البدع ثم اتجهت الى داخل مدينة الكويت” في اشارة الى ان الطائرة المسيرة التي استهدفت معملين تابعين للشركة أرامكو السعودية اليوم السبت بمحافظة بقيق وهجرة قد انطلقت من الاراضي العراقية وليس من اليمن كما زعم الحوثيون. 

وفي مايو/أيار الماضي نقلت صحيفة وول ستريت جورنال الأميركية عن مسؤولين أميركيين قولهم إن الطائرات المسيرة التي استهدفت أنابيب النفط بالسعودية في مايو/أيار الماضي انطلقت من العراق وليس اليمن كما كان يعتقد سابقا .

وكان يُعتقد أن هجمات الطائرات المسيرة في 14 مايو/أيار الماضي انطلقت من اليمن، إذ أعلن الحوثيون مسؤوليتهم عنها وقالوا إنها أحدثت أضرارا في خط أنابيب نفطي رئيسي بالسعودية يمتد لمئات الكيلومترات.

لكن مسؤولين أميركيين مطلعين على معلومات المخابرات قالوا لوول ستريت جورنال إن الهجمات انطلقت من جنوب العراق، في إشارة على الأرجح إلى المليشيات العراقية المدعومة من إيران، وفقا للصحيفة.

وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة أرسلت مذكرة إلى المسؤولين العراقيين لإبلاغهم بهذا الاستنتاج، وإن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تحدث في هذا الأمر مع رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في اتصال هاتفي جرى في في 14 مايو/أيار الماضي. 

وكان المتحدث الأمني بوزارة الداخلية السعودية صرح أنه عند الساعة الرابعة من صباح اليوم السبت، باشرت فرق الأمن الصناعي بشركة أرامكو حريقين في معملين تابعين للشركة بمحافظة بقيق وهجرة خريص نتيجة استهدافهما بطائرات بدون طيار “درون”، حيث تمت السيطرة على الحريقين والحد من انتشارهما.

وبينما تبنت اليوم السبت مليشيات الحوثي الذراع الإيرانية في اليمن الهجمات بطائرات مسيرة، أعلن المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أن “قيادة القوات المشتركة للتحالف تؤكد أن التحقيقات ما زالت جارية لمعرفة وتحديد الجهات المسؤولة عن التخطيط والتنفيذ لهذه الأعمال الإرهابية”.

وأكد المالكي استمرار قيادة القوات المشتركة للتحالف باتخاذ وتنفيذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع هذه التهديدات الإرهابية للحفاظ على المقدرات الوطنية وكذلك أمن الطاقة العالمي وضمان استقرار الاقتصاد العالمي.

من جهته أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب في اتصال هاتفي مع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد السعودي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، استعداد بلاده للتعاون مع المملكة في كل ما يدعم أمنها واستقرارها، مشدداً على التأثير السلبي لهذه الهجمات على الاقتصاد الأميركي وكذلك الاقتصاد العالمي.

من جانبه، أكد ولي العهد أن للمملكة الإرادة والقدرة على مواجهة هذا العدوان الإرهابي والتعامل معه.

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك