اخبار اليمن الان

الجبواني والميسري والجباري يصدرون بيان تحريضي ضد #التحـالف_العربي

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت | متابعات


أصدر وزير النقل ووزير الداخلية ونائب رئيس مجلس النواب، أمس، بيانا وصفه المتابعون بـ “بيان المهزومين”، حيث لجأوا إلى الوسيلة الأخيرة المتاحة لهم وهي استثارة عواطف الشعب ضد التحالف العربي.

البيان، الذي يرجح أن كاتبه كان وزير النقل صالح الجبواني، بناءً على أسلوب الكتابة، وكونه وضع اسمه قبل اسم نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية ونائب رئيس مجلس النواب، دعا أبناء الشعب للتصدي للحوثيين وللمجلس الانتقالي الجنوبي، ودعا إلى تطوير العلاقة مع المملكة العربية السعودية.

كما دعا البيان إلى إنهاء مشاركة الإمارات في التحالف العربي، ودعا الشخصيات الاجتماعية إلى تشكيل جبهة وطنية للدفاع عن الجمهورية.
ودعا البيان من وصفهم بـ «الشخصيات والقوى الوطنية” إلى تشكيل جبهة وطنية واسعة للدفاع عن الجمهورية اليمنية التي تتعرض اليوم إلى مخاطر التمزيق والتفتيت، نتيجة لأطماع غير مشروعة لبعض القوى الإقليمية وعملائهم في الداخل، حسب وصفه.

واتهم الجبواني والميسري وجباري التحالف العربي بقصف قوات الجيش اليمن، في إشارة الغارات الجوية التي استهدفت جماعات إرهابية في أبين منتصف أغسطس الماضي، أثناء محاولات تلك الجماعات تعزيز قوات الشرعية ضد المقاومة الجنوبية وقوات الحزام الأمني والنخبة الشبوانية.

وغلب على البيان الطابع المناطقي والجهوي بتوصيف سيطرة القوات المسلحة الجنوبية على عدن وتأمينها من خطر الإرهاب الإخواني بأنه “تحرك قروي”.
ودعا البيان إلى محاكمة أطراف في التحالف العربي على خلفية أحداث عدن وغض الطرف عن جرائم جماعة الحوثي التي ترتكبها بحق الشعبين في الجنوب والشمال منذ نحو خمس سنوات.

وفي لغة تبين انهزامية المسؤولين الثلاثة، دعا البيان إلى الحوار وتحكيم العقل، بعد بيانات وتسجيلات سابقة قال خلالها الميسري والجبواني إنهما عائدان إلى الجنوب بالسلم أو بالحرب.
وجاء في ختام البيان: “نعدكم أننا سنقوم بواجبنا الوطني مهما كلفنا ذلك من تضحيات، ولن نكون إلا في المكان الذي تحبون أن ترونا فيه ولن نخذلكم أبدا”.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك