اخبار اليمن الان تقارير

أبين تتأهب لحرب ضروس.. حشد عسكري وموجة نزوح كبيرة 

المشهد اليمني
مصدر الخبر / المشهد اليمني

شهدت منطقة “الشيخ سالم” شرقي مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين (جنوب اليمن)، صباح اليوم الأربعاء، عملية نزوح لعشرات العائلات إثر تصاعد التحشيد العسكري للقوات الحكومية من جهة وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي على طول الطريق الرابط بين شقرة وزنجبار.

وقال مصدر محلي، إن قرابة الـ100 عائلة غادرت منطقة “الشيخ سالم” الساحلية الواقعة قرب الاستاد الدولي والتي تبعد حوالي 12 كيلو متر من مدينة زنجبار العاصمة، واتجهت إلى مدينة جعار وإلى بعض أحياء مدينة زنجبار عقب تواتر أنباء بقرب اندلاع معارك بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً بالتزامن مع تصاعد عمليات الحشد العسكري لطرفي النزاع  في بلدة شقرة الخاضعة لسيطرة القوات الحكومية، وفي محيط مدينة زنجبار الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي.

ويعد موقع منطقة الشيخ سالم الواقعة عند مشارف زنجبار على الخط الرابط بين شقرة ومركز محافظة أبين أحد عوامل الضغط التي أجبرت السكان المحليين على مغادرة المنطقة تحسبًا لأي خسائر بشرية ومادية، إذ يجعل موقع البلدة في حالة تجدد المعارك منازل السكان المحليين في مرمى نيران مدفعية الطرفين.

وأمس الأول دفعت قوات الحزام الأمني بدفعة جديدة من التعزيزات العسكرية إلى مدينة زنجبار ضمت دبابات ومدرعات وأطقم عسكرية وبالتوازي أرسلت القوات الحكومية تعزيزات عسكرية إلى بلدة شقرة وسلسلة جبال العرقوب تضمنت دبابات وعربات عسكرية وراجمات صواريخ وناقلات جند.
 

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك