اخبار اليمن الان

ادلة جديدة تفضح ايران والحوثي : نوع الصواريخ التي استهدفت ارامكو وتحديد مكان اطلاقها وكيف تجاوزت الدفاعات الجوية واهم دليل عثر عليه

مأرب برس
مصدر الخبر / مأرب برس

قالت شبكة “سي إن إن CNN”، الأربعاء، إن صور الأقمار الصناعية أظهرت أن الصواريخ التي استهدفت المنشآت النفطية التابعة لشركة أرامكو بالسعودية السبت الماضي أتت من الجهة الشمالية أي إيران.

 وأضافت أن الصواريخ المعدلة يمكنها التحليق منخفضة للتخفي عن الرادارات، مؤكدة أنها فشلت في ضرب أهدافها في أرامكو.

وقال مسؤول أميركي لـ”سي إن إن” إن الولايات المتحدة الأميركية والسعودية حددتا بـ”بدرجة احتمال كبير” المسؤول ومن يقف خلف الهجمات الأخيرة التي استهدفت معملين لشركة أرامكو السعودية في بقيق وخريص.

وقال المصدر إن الهجوم انطلق من قاعدة إيرانية قريبة من الحدود العراقية، وإن أجزاء من الأدلة التي عثر عليها كان دائرة كهربائية كاملة هي جزء من صواريخ فشلت في ضرب أهدافها، تظهر المسار المحدد.

يأتي ذلك فيما نقل موقع “ان بي آر npr” عن مسؤولين اثنين بوزارة الدفاع الأميركية قولهما إن أقمار الاستطلاع الأميركية رصدت عمليات تحضير للطائرات المسيرة والصواريخ بمناطق انطلاقها داخل إيران، قبيل الهجوم على المنشآت النفطية داخل السعودية.

ويقول محللون إن الصواريخ انطلقت من داخل إيران بمنطقة قريبة من الحدود العراقية قبل الوصول لأهدافها (بقيق وخريص).

هذه الصواريخ المعدلة على طرازات سوفيتية سابقة يمكن إطلاقها من منصات متحركة وتسافر بسرعة تعادل سرعة الصوت، إلا أنها تحلق على ارتفاعات منخفضة جداً تكاد تعانق الأرض في سبيل التخفي عن الرادارات لمئات الأميال، وهذا النوع من الصواريخ يمكنه بالتأكيد صنع مثل هذا النوع من الأضرار، وفقاً لمحللين.

وكانت وزارة الدفاع السعودية قالت إنها ستعرض أدلة على تورط إيران بهجوم أرامكو خلال مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء.

وامس الاول قال ناطق التحالف بأن ادعاءات مليشيا الحوثي بتبني هجمات أرمكو كاذبة لغرض رفع معنويات أنصارها.

واشار المالكي ان الهجمات لم تنفذ من اليمن وقال «لدينا القدرة على مواجهة هذه الاعتداءات».

يمكن قراءة الخبر من المصدر من هنا

أضف تعليقـك