اخبار اليمن الان

بشكل كامل… مليشيا الحوثي توقف مخصصات الجنوب في مصلحة القبائل

صحيفة اليوم الثامن
مصدر الخبر / صحيفة اليوم الثامن

أوقفت لجنة شؤون القبائل الخاضعة لسيطرة المليشيات الحوثية، الذراع الإيرانية في اليمن، مخصصات كافة المشايخ والشخصيات الاجتماعية من أبناء المحافظات الجنوبية بشكل كامل.

وكشفت مصادر “أن قيادات مليشيات الحوثي وعلى رأسهم القيادي أحمد حامد (أبومحفوظ) الذي يشغل منصب مدير مكتب الرئاسة في سلطة المليشيات هو الذي يقف وراء قرار إيقاف المخصصات الخاصة بمشايخ ووجهاء أبناء المحافظات الجنوبية دون أي مبررات.”

المصادر أوضحت أن رئيس المصلحة المعين مؤخراً من قبل المليشيات حنين قطينة فوجئ أن نحو (60) مليون ريال من ميزانية اللجنة يتم توريدها لحساب خاص بمدير مكتب الرئاسة القيادي الحوثي أحمد حامد، وأنه حين تساءل عن السبب في ذلك وأن هذا يخالف القانون واللوائح؟ تم الرد عليه من قبل حامد ومكتب الرئاسة بالقول: “هذا مش شغلك”.

وحسب ذات المصادر فإن قيادات المليشيات الحوثية قامت بإيقاف عمليات الصرف للمشايخ والشخصيات والوجهاء الذين كانوا مسجلين في قوائم وكشوف لجنة شؤون القبائل، واستبدلت معظمهم بشخصيات موالية لها، وحولت المخصصات التي كانت تصرف للشخصيات الاجتماعية والوجهات من أبناء المحافظات الجنوبية لصالح قيادات تابعة لها وخصوصاً من أبناء محافظة صعدة.

الجدير بالذكر ان ميزانية مصلحة شؤون القبائل كانت محط انتقادات واسعة من قبل القوى المعارضة للنظام إبان فترة تولي الرئيس السابق الشهيد علي عبدالله صالح، حيث كانت الأحزاب والقوى المعارضة تنادي بإلغاء المصلحة، لكنها حين تسلمت السلطة في العام 2012م عمدت إلى تسجيل أكبر عدد من أتباعها ومناصريها في كشوف المصلحة ورفعت موازنتها من (مليار) و(363) مليون ريال في موازنة الدولة لعام 2011م إلى (2) مليار و(849) مليون ريال في موازنة الدولة للعام 2014م إبان تولي هادي وحكومة باسندوة والمشترك السلطة.

وعقب استيلاء المليشيات الحوثية على السلطة ومؤسسات الدولة عمدت إلى تحويل مصلحة شؤون القبائل إلى إحدى المؤسسات التي تستغلها لصالحها، حيث أوقفت المخصصات التي كانت تصرف على المشايخ والشخصيات الاجتماعية والوجهاء في معظم المحافظات، ومنها المحافظات الجنوبية، وقامت باستبدالهم بشخصيات من قياداتها أو من الموالين لها، فضلاً عن تحويل كثير من مخصصات المصلحة لصالح حسابات قياداتها تحت مسمى دعم المجهود الحربي.

يمكن قراءة الخبر من المصدر موقع اليوم الثامن من هنا

أضف تعليقـك