اخبار اليمن الان

اجتماع مشايخ ابين تحت شعار " الدفاع الجنوب واجبنا " ( تقرير خاص )

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت / خاص .


عند الحديث عن أبين المحافظة الجنوبية شرق العاصمة عدن، غالباً ما نفكر بما مرت له من ظلم التنظيمات الارهابية، التابعة للحكم الشنالي السابق ومليشيا حزب الإصلاح، حيث كانت تنظيمات الارهاب فيها أحد أبرز وسائل في استقطاب الشباب في الغزو الفكري، إضافة الى حرب 2009، الذي دفعت المحافظة أبين الى الكثير من الخسائر فية، ورغم كل ما مرت به وعانتة المحافظة أبين الا انها في كل مرة تثبت قوتها وعودتها للوقوف من جديد في الدفاع عن الرتضيها وتقدم دماء رجالها لتكن ادرع حماية لعا بجانب اشقائهم باقي ابناء المحافظات الجنوبية.

اثبت اهالي محافظة أبين، قوتهم وثقتهم في اعادة اراضيهم وعودة الجنوب العربي من جديد من أيدي الأعداء الجنوب، كما شاركوا في الاحتشادات في ساحات العاصمة عدن، بجانب باقي ابناء الجنوب من كل المحافظات الجنوبية، ويأتي ذلك بدعم قبائل ومشايخ أبين في الوقوف في صف أبناء الجنوب لإعلاء شأن القضية الجنوبية، و الذي يعد المجلس الانتقالي الجنوبي، هو المرشح الشرعي من قبل أبناء الجنوب لإعادة حقوق ثروات وحقوق المواطنين الجنوبيين.

إجتماع مشايخ أبين لصد الغزاة الشمالية

استمر مشايخ أبين في الثبات والتمسك بالقضية الجنوبية، حيث احتضنت مدينة زنجبار، صباح يوم الخميس اجتماعاً موسعاً لمشائخ ووجهاء ومثقفي محافظة أبين، تحت شعار ” الدفاع عن أبين والجنوب واجبنا ومملكة الحزم والعزم وإمارات الخير حلفائنا الإرهاب ومناصرية عدونا” وكان الاجتماع في قاعة ديوان المحافظة في مدينة زنجبار.

وجاء اللقاء الجامع لمشائخ ووجهاء محافظة أبين وذلك في لقاء تاريخي للوقوف أمام اهم المستجدات والأوضاع التي تمر بها الساحة الجنوبية من تأزم الحرب ودفع قوى الشمال وحزب الإصلاح الإرهابية لقواتها باتجاة العاصمة عدن والموقف من تلك الأوضاع على مستوى المحافظة والجنوب عامة .

وقد الاقرار في الإجتماع على صد اي قوة غازية قادمة من محافظات شمالية والرفض التام لتواجدهم في مدينة شقرة.

وألقى الشيخ ناصر بن احمد محمد مشروع البيان الختامي لمشايخ ووجهاء ابين الذي اكد على التالي :

1- دعوة كل القيادات والوجهاء الجنوبية إلى الوقوف بروح اخويه صادقه ومسئوليه تجنب أبين والجنوب مسئوليه الفتنة والاقتتال وتحويلها إلى ساحة حرب تنهي أبنائها ومدنها .

2- يعبر المجتمعون على رفضهم القاطع من تحرك تلك العصابات والقيادات العسكرية من مأرب والجوف وغيرها من المحافظات الشمالية نحو الجنوب ويعتبرونه استكمالا لسيناريو اجتياح الجنوب العام 1994م .

3- ندين ونستنكر عمليات النهب والسرقة للمتلكات العامة والخاصة والتي قامت بها تلك العصابات القادمة من مأرب والجوف تحت راية الشرعية ونطالب بإعادة المنهوبات الخاصة والعامة فورا .

4- يعبر المجتمعون عن رفضهم القاطع لتلك التحركات لتلك القوات العدائية وقيامهم بكل عمليات التخريب والإرهاب والنهب في المحافظات الجنوبية .

5- ندعوا اخواننا من مشايخ ووجهاء المحافظات الشمالية الى الحفاظ على أواصر الأخوة ورفض دعوة التحشيد وعدم الدفع بابنائهم الى الاعتداء على المحافظات الجنوبية وجعلهم في أيدي أحزاب الإخوان الإرهابية في معركه خاسرة لا يستفيد منها سوى مليشيات الحوثيين .
6-ندعوا كل القوى الجامعة إلى سرعه اطلاق قيد الاسراء والجرحى والواقعية منهم في الأسر .

7- يدعوا المجتمعون إلى ضرورة الحفاظ على المعلمات العامه والخاصة وأمن المواطنين والمقرر بهم إلى الصف الجنوبي .

8- نطالب جميع القوى السياسية الجنوبية إلى الحوار الأخوي وتغليب مصلحه الجنوب الجنوبية فوق المصالح الذاتيه والسياسية وتوحيد الصف الجنوبي وعدم إقصاء أحد .

9- يؤكد المجتمعون على موقفهم الثابت مع شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي ويناشدونه بالعمل على التجاوزات والأعمال العدائية التي ينتهجها البعض تحت رايه الشرعية .

10-يشيد المجتمعون بموقف التحالف العربي بقيادة المملكه العربية السعوديه ودوله الامارات العربية المتحدة في محاربة المد الايراني الحوثي ومحاربته الإرهاب والتطرف ويثمنون ما قدمته وتقدمه دوله الامارات لشعب الجنوب .

11- نطالب القوى والدول العربية والدولية إلى النظر إلى قضيه دوله الجنوب والاعتراف بها كقوة فاعلة على الأرض ومشاركتها في الحرب ضد الإرهاب .

12- يدعو البيان كافه أبناء أبين من عسكريين ومدنيين ورجال قبائل الى الوقوف والتصدي لتلك القوى والعصابات بكل بساله بمختلف الاشكال والأساليب بما يحقق الأمن والاستقرار والسكينه لمناطق ومدن محافظة أبين .

كما أكد ابناء ابين وقوفهم الى جانب القوات المسلحة الجنوبية وقيادته الحكيمة.

وقوبل الإجتماع بترحيبا شعبيا واسعا وتأييدا من كافة القوى والمكونات الجنوبية.

هذا وتهشد محافظة ابين احتقانا عسكريا خطيرا اذ احتشدت في اطراف مدينة شقرة مجاميع مسلحة قدمت من مأرب وأخرى تابعة لتنظيم القاعدة.

وبتوجيهات من رئيس الجمهورية اصدرت المنطقة العسكرية الرابعة مساء يوم الإربعاء قرارا تدعو فيه افرادها الى الإنتشار في ابين ومساندة الحزام الإمني في تأمين المحافظة.

حيث طالبتهم بتأمين المحافظة ووقف اي تقدم قادم من خارج المحافظة.

وأفادت مصادر و شهود عيان من ابين ان عربات وجنود تابعة للإصلاح شوهدت وهي تغادر مدينة شقرة.

غضب ابناء شبوة

وفي شبوة تتعرض القوات القادمة من مأرب لكمائن ومحارق خلفت الكثير منهم ما بين اسير وقتيل وجريح.

حيث افادت مصادر طبية من عتق عن امتلاء المستشفيات بقتلى وجرحى من مسلحي حزب الإصلاح.

يأتي ذلك وسط غضب ابناء شبوة واستيائهم لتصرفات مسلحي الإصلاح ومن انهيار الوضع الإمني في المحافظة.

هذا ويطالب ابناء شبوة بضرورة عودة النخبة الشبوانية لتأمين المدن وإنتشالها من الفوضى والتنظيمات الإرهابية.

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك