اخبار اليمن الان

في اول تعليق جنوبي رسمي على تعيينات الشرعية..الحضرمي يدعو الزبيدي الى سرعة العودة الى داخل الوطن

تحديث نت
مصدر الخبر / تحديث نت

تحديث نت/خاص

في اول تعليق جنوبي رسمي على التعيينات التي اصدرها الرئيس هادي مساء يوم امس الخميس وعلى مجريات الاحداث التي سبقت تلك التعيينات صرح المتحدث الرسمي للحركة الوطنية الجنوبية (الحراك الجنوبي) محمد الحضرمي صباح اليوم الجمعة لوسائل الاعلام المختلفة معلقا ان ماجرى من عملية تصعيدية من قبل حكومة الشرعية التي يسيطر على مفاصلها وقرارها جماعة الاخوان المسلمين وعدم اكتراث هذة الجهه لبيان السعودية المستقل ولا البيان المشترك والذي شمل دولة الامارات والداعي لتهدائه ولغة الحوار وعدم التصعيد اعلاميا وعسكريا بين طرفي الشرعية والمجلس الانتقالي وتشجيع الاطراف الدولية وفي مقدمتها الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا وغيرها من الدول الاوربية والجهات ذات الصلة بالشأن اليمني على الاستمرار في تلك اللغة الهادئة وانجاح مسار الحوار لاجل المضي قدما في الانتصار في المعركة الرئيسية.

واوضح الحضرمي ان جماعة الاخوان صعدت من طرفها وبلغ بقيادتها الامر ان تقوم بتحريك جماعاتها وعناصرها في اوروبا لتظاهر ضد الامارات والمجلس الانتقالي امام السفارات في الخارج وبإمكان المملكة السعودية ان تتأكد من عملية الاتصال والتواصل عن طريق تلك المجاميع المتواجدة في فنادق الرياض والتحويلات المالية التي جرت من اجل تأجيج عملية الصراع وتشتيت الجهود الرامية الى الاتفاق والوئام..

واردف المتحدث الرسمي قائلاً :
ولم يقتصر الامر عند ذلك الحد بل كانت قناة اليمن الرسمية والتي تبث من الرياض تنفث سمومها وتزرع روح الكراهية وتشيطن كل ماهو جنوبي في رسالة تحدي واضحة.

وبخصوص التعييان الاخيرة التي اصدرها الرئيس هادي مساء يوم امس كشف الحضرمي عن ان من اصدر الامر لعناصر الجماعة بالتحرك في الخارج واجراء تلك الوقفات الهزيلة هو نفسة من اصدر القرار بتعيين وزير الخارجية محمد عبداللة الحضرمي والذي انتهج نفس السلوك العدائي والتصريحات التي حملت نفسا وروح انتقامية للقضية الجنوبية ولدولة الامارات العربية طيلة فترة الازمة في رسالة واضحة لعدم التفات هذا الطرف إلى الإصغاء الى اي تفاهمات.

واوضح..
انه وبالرغم على تحفظاتنا على ماتم طرحة وعلى تشكيل الوفد الانتقالي المحاور في الرياض وسكوتنا انجاحاً للمساعي الطيبة للاخوة في المملكة وتقدير لما تبذلة دولة الامارات في ذات الشأن ولعدم فتح ثغرة للعدو
الا انة ماتم ومايتم من قبل الحكومة لا يدع مجالا لشك ان نقول لقد قتلتم الحوار في مهده فأنتم دعاة حروب ولستم دعاه سلام.
وفي ختام التصريح دعاء الاخ محمد الحضرمي القائد عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي والوفد المرافق له الى سرعة العوده الى الداخل وترتيب البيت الجنوبي بدلاً من اهدار الوقت والطاقات مع طرف يستخدم لغة الاستعلاء والقوة في فرض اجندته وعندما يصبح هذا الطرف مهيئ ومستعد للحوار والتفاوض وبضمانات حقيقية سيكون الجميع مستعد لذلك..

يمكن قراءة الخبر من المصدر تحديث نت من هنا

أضف تعليقـك